“انها شركة متاخرة ولم تقم بمتابعة التقدم العلمي”

كان هذا تقييم اعطاه المخترق الامريكي “جورج هوتز”  ذو الـ 26 عاما” لشركة تيسلا والتقنية التي استخدمتها في نظام القيادة الذاتي للسيارات على موديلاتها.

ربما ستكون مفاجئة  ان تسمع من شخص يصف شركة اسست نظام التحم الذاتي للسيارات انها “متاخرة” ولكن “هوتز” وهو الشخص الاول الذي اخترق الـ iPhone لشركة Apple   كان متأكدا جدا من عدم استطاعة شركة تيسلا الوصول الى الدرجة التي كان  هو قد وعد بها وهي ان ياتي بالبديل خلال شهر واحد من نفس نظام شركة “موبايل ىي”  الذي تم استخدامه.

قام هوتز مؤخرا بشرا سيارة Acura ilx  موديل 2016 ومجهزة بمحتويات لجعلها اكثر مناسبة لنظام القيادة الذاتية.

وهذا يتضمن استخدام نموذج كامرة الهواتف الذكية، حساس لنظام الرادار الليزري lidar ، حاسوب (كومبيوتر) و جهاز التحكم (جويستك) لتشغيل نظام القيادة الذاتية للسيارة . وقال انه ستصل دقة النظام الى 99.9999 بالمئة صحيح. حيث ن نظام هوتز ليس من نوع قاعدة Built-in  وانما السيارة تستمد الاوامر من السائق بطريقة مطابقة وفي اشكال وحالات مختلفة وبعدها تقوم بانمذجتها وبشكل متكامل. انو ينظم مجموعة متكاملة متضمنة 6 كامرات “شبيهة بكامرات الهواتف الذكية والتي سعرها تقريبا  13 دولار امريكي” والتي سيقوم بوضعها حول السيارة وبطريقة (2 داخل وقرب المرآة الجانبية) وواحدة فيالخلف و2 على الجوانب لتغطي المناطق التي لا يمكن ان تصلها المرآة الاعتيادية والاخيرة فوق السيارة.

ردا على ادعاء هوتز، قال “ايلون موسك” مدير شركة تيسلا  ان كلام هوتز غاية في عدم الدقة وان من المستحيل لشخص واحد ان يخطوا هكذا  خطوة وفي وقت قصير كهذا، واضاف قائلا ان الحصول على دقة 99 بالمئة في تنصيب نظام ما على ماكنة و ان تتماشى معه ولكن الحصول على 99.9999 بالمئة من الدقة ،وهي بالتاكيد تعتبر حاجة ملحة، ولكن من الصعب الوصول اليها ابدا.