شهدت ألمانيا في الفترة الاخيرة نزوح بشكل كبير من كافة دول العالم وخاصة العربية ومنها العراق وسوريا وباقي الدول التي تعاني من الحروب وظروف سياسية متردية

فتم صنع روبوت في ألمانيا للتغلب على مشكلة اللغة وصعوبتها ومن أجل تعليم الأطفال ليكونوا مستعدين للالتحاق بالمدارس الألمانية والاندماج مع الأطفال الاخرين.

قام باحثون من جامعة بيليفيلد الشهيره بالعمل على روبوت (ناو) وبرمجته بشكل متطور ليكون قادرا على نقل المهارات اللغوية وبعض العادات البسيطة للأطفال اللاجئين، وخاصة أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 5 سنوات

الروبوت “ناو” البالغ طوله 58 سم و له شكل لطيف ويمكنه استخدام وسائل مساعدة متعددة لتعليم اللغة للطفل، مثل الرسوم التوضيحية عن طريق عرض صور تنقل لهم الكلمات والتعابير وذلك باستخدام جهاز لوحي وكاميرا وميكرفون.

كيف يعمل روبوت ” ناو”

1- ٢٥ درجة حرية حركة

2- كاميرتين، لمعرفة المناطق المحيطة به

3- وحدة قياس بالقصور الذاتي، الذي يتيح له معرفة ما اذا كان سوف يستقيم أو يجلس

3-  أجهزة لمس وأستشعار للكشف عن اتصاله بالطفل

4- أربعة ميكروفونات أتجاهية، حتى يتمكن من سماع الطفل

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest