زها حديد تفوز بالميدالية الذهبية للهندسة المعمارية الملكية

0

المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين منح الوسام الملكي الذهبي لزها حديد لتصبح أول امرأة يتم منحها شرف هذا الوسام بمفردها.

أعلن المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA) اليوم، ان زها حديد الحاصلة على الشهادة الفخرية من المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين، فازت بالميدالية الذهبية الملكية لـ ٢٠١٦ للهندسة المعمارية. حديد، المولودة في بغداد في عام ١٩٥٠ أصبحت أول امرأة تفوز بهذه الميدالية بمفردها، أي من دون كونها جزء من فريق عمل. كما وأعلن المعهد انها سوف تتلقى الميدالية الذهبية في حفل في شباط فبراير ٢٠١٦، اعترافاً بنهضتها في مجال الهندسة المعمارية وما قدمته عبر السنين.

“زها حديد هي قوة هائلة ومؤثرة عالمياً في مجال العمارة” قال جين دونكان، رئيس RIBA ورئيس لجنة الاختيار. وقال “يسعدني انها ستمنح الوسام الملكي الذهبي في عام 2016. اني أتوق لأشهد ما ستقدمه في مجالها مستقبلاً.”

أصدرت حديد البيان التالي بعد أن علمت بفوزها بالوسام الملكي:

“أنا فخورة جدا أن يتم منحي الوسام الملكي الذهبي، على وجه الخصوص، لتكون أول امرأة تنال هذه الجائزة بمفردها. وأود أن أشكر بيتر كوك، لويزة هوتون وديفيد شيبرفيلد لترشيحي وجين دنكان واللجنة على دعمهم. نرى الآن الكثير من المهندسات المعماريات، لكن هذا لا يعني أنه من السهل عليهن. في بعض الأحيان تواجه النساء تحديات هائلة. كان هناك تغير هائل خلال السنوات الأخيرة، وسنواصل هذا التقدم. هذا الاعتراف هو شرف لي ولمهنتي. جزء من عمل المهندس المعماري هو جعل الناس يشعرون بالارتياح في الأماكن التي نعيش فيها والمدارس أو الأماكن التي نعمل فيها، لذلك يجب علينا أن نرفع المعايير.”

تعتبر زها حديد مثالاً يحتذى به من قبل العراقيين والعالم أجمع. كونها ولدت في بغداد وخاضت تجربتها الى أن وصلت الى أعلى المراتب الشرفية في مجال الهندسة المعمارية. حيث نرى كثير من الأماكن والصروح التي شيدتها أو رسمت المخطوطات التي أدت الى انشائها في مختلف بقاع العالم.

هذه بعض من أعمالها الشهيرة:

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!