فيلم ماد ماكس يكتسح جوائز الأوسكار بينما يخطف سبوتلايت جائزة أفضل فيلم

0

إعترفت الأكاديمية أخيراً بعطاءات ليوناردو ديكابريو وأعطته جائزة أفضل ممثل لدوره الرائع في فيلم The Revenant. ترشح ليوناردو خمس مرات سابقة من دون ان يفوز بالجائزة، وإستغل خطابه ليتكلم عن علاقة الإنسان بالطبيعة، ومشدداً على الوضع البيئي المتأزم للكرة الأرضية قائلاً “يجب ان لا نساند الجشع والطمع من اليوم فصاعداً، بل يجب علينا الحفاظ على مناخنا وأرضنا للعيش على هذا الكوكب بسلام”.

ولم تشهد الممثلة (بري لارسون) المنافسة التي شهدها ليوناردو عندما ظفرت بلقب أفضل ممثلة لعام ٢٠١٥ عن فيلمها The Room.

كما وفاز المخرج اليخاندرو غونزاليز إناريتو بجائزة الأوسكار للسنة الثانية على التوالي لإدائه المتميز غي إخراج فيلم The Revenant. وعلى الرغم من نجائحه الهائل، فشل The Revenant من الحصول على جائزة أفضل فيلم التي فاز بها Spotlight في ختام الليلة.

وأكمل فيلم Spotlight مسيرته بضم جائزة أفضل سيناريو الى خزينته، كما وقارعه فيلم The Revenant على سباق الجوائز ليحظى بجائزة الأوسكار لأفضل ثأثيرات سينمائية، ولكن بطل الليلة كان فيلم Mad Max: Fury Road الذي غادر الحفل وفي جعبته ٦ جوائز اوسكار لأفضل: تصميم أزياء، تصميم إنتاجي، تحرير للفيديو، شعر ومكياج، تعديل ودمج الصوت.

ولكن بقت القضية الأهم هي عدم وجود مرشحين من ذوي البشرة السوداء للفوز بالجائزة، أمرٌ سبب الكثير من الجدل بين كبار ممثلي ومنتجي هوليوود السود الذين إمتنعوا عن حضور الحفل وأتهموا أكاديمية الأفلام بالعنصرية لعدم ترشيحهم. ووجه مقدم الحفلة كريس روك عن هذا الأمر من خلال توجيهه الكثير من النكات اللاذعة الى الأكاديمية والى الممثلين الذين قاطعوا حفل الجوائز أيضاً.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!