يلا في السينما: جوي Joy

0

ذهبت البارحة الى السينما لأرى ما موجود في شباك التذاكر فلفت انتباهي صورة لفتاة يظهر عليها الاصرار والثقة وكأنها تتحدى شيء ما، وما لفت انتباهي اكثر ان اسم الفيلم على اسمها “جوي (مرح)” ولكن معنى الاسم عكس ما موجود من انطباع في الصورة فقلت لما لا ادخل واشاهد الفلم.

الفلم يتحدث عن عائلة تجمع فيها اجيال مختلفة وجنسيات مختلفة ايضا وكان الحياة تجتمع في تلك العائلة ونشوء فتاة ذكية لها احلام كبيرة وتتلاشى مع الزمن بسبب المشاكل العائلية والمسؤولية وسوء الحظ المتلازم معها

ولكن…

عندما يبتسم الحظ نتيجة تحدي او ياس او ربما تصرف عن ذكاء مختلط بخيبة الامل يخلق شيء جديد حيث جعل من تلك الفتاة سيدة اعمال ناجحة واصبحت ترى الامور بمنظارها ومن زاويتها في وقت كانت لا تستطيع حتى التصرف بما تفكر به بالطريقة التي هي تريد. ، هذا الدور قامت به الممثلة  جينيفر لورانس.

روبرت دينيرو قام بدور الاب الذي لا تعرف كيف تتعامل معه فتارة تراه عطوفا واخرى غاضبا او عاشقا وتارة اخرى تراه دبلوماسيا ورجل اعمال ناجح، مما جعل حياة البيت جحيما وكلما ظن انه يمد يد العون الى ابنته يخرج مخطئا”.

مقولة سابقة ” ان قصت المراة شعرها بيدها، اذا ستقوم بتغيير جذري في حياتها” وهذا ما اوحاه لنا المخرج ديفيد راسيل في هذا الفيلم “جوي”.

الجدير بالذكر ان احداث الفلم تعكس معاناة حقيقية وصراعات الزمن بسلاسة وجمال رائع وكأنه يتحدث عن معاناتك ورغم الاختلافات هنالك تفاهم ومع الاختلافات هنالك مشاكل اخرى مختلفة. أحسست بانني اعيش معها واتفاعل معها حزنت وفرحت وشعرت الصعود والنزول بالاحداث وبعدها احسست بنشوة الانتصار لنجاحها في النهايه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!