أربيل – يلا

أعلن الاتحاد الاوروبي عن أول عملية تسليم مساعدة انسانية للنازحين من الموصل إثر الهجوم الذي يشنه الجيش العراقي لاستعادة هذه المدينة من عناصر تنظيم داعش.

وهبطت طائرة تنقل حوالي ٤٠ طنا من الخيم والاغطية ولوازم العناية بالأطفال حديثي الولادة الاثنين في اربيل، وهي الاولى من مجموعة عمليات ستتم بالاشتراك بين المفوضية الاوروبية والدول الاعضاء، كما جاء في بيان للمفوضية.

واضاف البيان ان هذه الشحنة الاولى من المساعدات المخصصة لـ ١٤٠٠ شخص، قد امنتها فنلندا، فيما من المقرر ان يهبط حتى الاربعاء عدد من الطائرات الاخرى التي استأجرتها النمسا والسويد والدنمارك، لنقل مساعدات بينها تجهيزات طبية.

وذكرت الامم المتحدة ان حوالي ٩٠ ألف شخص قد فروا من منازلهم في الموصل منذ بداية العملية ضد تنظيم داعش، وتم استقبال القسم الاكبر منهم في مخيمات خارج المدينة.

وهذه المساعدة المادية التي اشتركت في تمويلها بروكسل والدول الاعضاء والمقدمة عبر آلية الحماية المدنية للاتحاد الاوروبي، تضاف الى ١٣٤ مليون يورو أفرج عنها في ٢٠١٦ من المبالغ المخصصة للمساعدة الانسانية العائدة للمفوضية، من اجل مساعدة العراقيين، كما تؤكد المفوضية.

ومع الهجوم الواسع الذي شنه الجيش العراقي في منتصف تشرين الاول على الموصل (١.٥ مليون نسمة)، اصبح ١٣ مليون عراقي بحاجة الى المساعدة الانسانية حتى نهاية السنة وليس عشرة ملايين، كما اوضحت المفوضية.