موقف فرنسا من تدخين الطلاب

سمحت المدارس في فرنسا بتدخين الطلاب داخل باحات المدارس وذلك بناءً على طلب مقدم من نقابة إداريي المدارس. حيث أن النقابة تقدمت بهذا الطلب الغريب نتيجةً لإحصائيات قامت بها الحكومة الفرنسية على المراهقين الفرنسيين، والتي أثبتت أن ثلث هؤلاء المراهقين يدخنون مما يشكل خطراً على حياتهم عندما يهربون في أوقات الاستراحة خارج المدارس لكي يقوموا بالتدخين ولهذا صرح ميشيل ريشار نائب الأمين العام لنقابة إداريي المدارس “أن تجمع طلاب المدارس في الشوارع للتدخين يسبب خطراً على سلامتهم” وقال “إن النقابة لا تحاول بأي شكل من الاشكال التهاون في التعامل مع المضار المصاحبة للتدخين ولكن من الضروري حماية الطلاب من أخطار أكبر”

موقف العراق من تدخين الطلاب

سمح الطلاب العراقيون لأنفسهم بالتدخين داخل باحات المدارس وذلك بناءً على عدم استطاعة مدراء ومراقبي المدراس السيطرة على اطفال ومراهقين لا يبلغ عمرهم أكثر من ١٥ عاماً. عدم وجود ردة فعل من نقابة إداريي المدارس العراقية هي نتيجة لإحصائيات… أي احصائيات؟. التي أثبتت أن ثلث المراهقين العراقيين يدخنون بكل حال فلا جدوى من منع التدخين. وعزز مدير لجنة إدراة المدارس العراقية عن موقف الوزارة بسبب عدم منع التدخين عندما قال لمراسلي قناة (*****) “دعوني وشأني…” و “أخرجوا هذا الصعلوك من هنا” مؤشراً الى فريق حمايته. ونحب أن نتوجه بالشكر إليه لوقته الثمين ومساعيه لحماية طلاب العراق من الإرهاب والتدخين.

“إذا حدث في العراق” سلسلة جديدة مقدمة من يلا تهدف الى نشر خبرين، احدهما صحيح ونقل بطريقة اخبارية موضوعية ويليه خبر مزيف يحاول محاكاة الخبر الأصلي ولكن بنكهة عراقية…

المواضيع الموجودة في سلسلة “إذا حدث في العراق” مواضيع ساخرة تحاول نقل الواقع العراقي بطريقة فكاهية.