بعد ازدهار دام لأكثر من عشر سنوات، اقتصاد اقليم كردستان يتجه لركود حاد، متأثراً بمجموعة من الأسباب. أهمها انخفاض اسعار النفط بأكثر من ٥٠٪، احتلال المدن المحاذية للأقليم من قبل تنظيم داعش وانقطاع نسبة الإقليم من التحويلات المالية من قبل الحكومة الإتحادية بسبب الخلافات حول تصدير النفط من قبل حكومة الإقليم.

لفهم مستوى الركود الأقتصادي ومدى تأثر الإقليم بالتغيرات الإقليمية، هذه الرسوم البيانية الخمسة أدناه تشرح اقتصاد الإقليم في السنوات الخمس الماضية بالأرقام:

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest