كل محافظات العراق تشتهر بتظيمها للاحتفالات الخاصة بالمولد النبوي الشريف و خصوصاً في جامع الامام الاعظم (ابي حنيفة النعمان )  في بغداد حيث يستقبل الأعظميون الوفود من المحافظات والمدن العراقية الأخرى، و تقام مآدب كبيرة في المساجد.

  وتبدأ الاحتفالات الدينية والشعبية والرسمية بهذه المناسبة المباركة العطرة من بداية شهر ربيع الأول حتى نهايته وتتمثل بإقامة:

1- مجالس تقرأ فيها قصائد مدح النبي صلى الله عليه وسلم وتنشد الاناشيد والموشحات الدينية التي تتغنى بشمائل الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. ففي بغداد تقام مجالس المناقب النبوية التي تسمى ( مولود ) في جلسات ليلية دينية شعبية يحييها احد القراء المجودين المشهورين.

2- تقديم الأطعمة والحلوى والعصائر(الشربت العراقي) و الاكلات التقليدية الشعبية مثل (زردة وحليب وبعض الحلويات البغدادية من الزلابية والبقلاوة والحلاوة الطحينية وتمر المحشى بلجوز )

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

3- اطفال الحي (المحله) يرتدون الملابس البيضاء (دشاديش)  ويعتمرون في رؤوسهم الطاقية (العرقجين)

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

4- تزين الشوارع والأزقة بالزينة و( الفلكسات) التي تحتوي على عبارات في حب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وايضا  تقوم في المحلات والبيوت في المنطقة بتشغيل المسجلات الصوتية التي فيها المدائح النبوية

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

ذكرى المولد تزيد من الحركة في الأسواق التجارية، وبشكل كبير. فالناس يقبلون على شراء مستلزمات الاحتفال من الشعارات ونشرات الزينة الخاصة بهذه المناسبة، فضلاً عن شراء الحلويات وبكميات كبيرة لتوزيعها بين الأقارب والجيران