البيشمركة، الحشد الوطني والشرطة ينتظرون الضوء الأخضر لتحرير الحويجة

0

شالاو محمد  — يلا / كركوك

بالتنسيق مع قوات البيشمركة الميدانية وقوات الحشد الوطني، تحضر شرطة أقضية ونواحي كركوك لعملية تحرير قضاء الحويجة الواقع غرب المحافظة. وتعتبر الحويجة التي يسكنها العرب السنة أحد أهم المعاقل لداعش بعد الموصل.
حسب معلومات يلا، وزع ١٠٠٠ شرطي من أقضية ونواحي كركوك على فوجين أكملوا تدريباتهم العسكرية في بغداد وتمركزوا في جنوب كركوك كتحضير للسيطرة على قضاء الحويجة، على الرغم من ان قوات البيشمركة وقوات الحشد الوطني اظهروا استعدادهم لتحرير قضاء الحويجة من قبضة مقاتلي تنظيم داعش.
العميد سرحد قادر، مدير شرطة أقضية ونواحي كركوك صرح لـ يلا “الألف شرطي معظمهم من الحويجة وهم عرب سنة، تدربوا في بغداد وعلى أيدي ايطاليين لمدة شهرين. كما وأكملوا التدريبات في أكاديمية الشرطة في كركوك. الآن هم على استعداد لقتال مسلحي داعش وتحرير الحويجة.”
هذه القوات معظمها من الشرطة الذين خرجوا مع عوائلهم بعد سقوط الحويجة، وقال مدير شرطة الأقضية والنواحي “نحن متأكدون بأنهم سيكونون مقاتلين جيدين، فلديهم رغبة كبيرة للإنتقام من داعش، لأن داعش قامت بتخريب بيوتهم وسلبت أرواح أقاربهم.”

يقع قضاء الحويجة غرب كركوك ويبعد عنها ٥٥ كم ويمثل القضاء ونواحيه ما يقارب الثلث من مساحة محافظة كركوك. بعد السيطرة على الموصل في الـ ١١ من حزيران ٢٠١٤، وقعت الحويجة ونواحيها الخمس تحت سيطرة داعش، والى الآن تم تحرير أحد النواحي الخمس.

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
مراسیم تخرج الشرطة في کرکوك ١٩/١/٢٠١٦. بعدسة: شالاو محمد/ يلا

حسب معلوماتنا من مصدر في قوات البيشمركة، ستشارك اربع ألوية من البيشمركة وثلاث أفواج من الحشد الوطني الذي يديره اثيل النجيفي محافظ نينوى السابق مع ألف من الشرطة في كركوك في عملية تحرير الحويجة.
ومن جهته قال كمال كركوكي قائد المحور الغربي لقوات البيشمركة في كركوك لـ يلا “لدينا خطة لتحرير الحويجة لكننا لم نحدد متى سنبدأ التنفيذ. الى أن تتحرر الحويجة، سوف يبقى الخوف من هجمات لمسلحي داعش على كركوك، بالرغم من أن داعش تتجه نحو نهايتها في حدود كركوك”.
ظروف المعيشة لأهالي الحويجة تصعب باستمرار، ذلك بسبب القوانين الصارمة التي تفرضها داعش على المواطنين في القضاء. رئيس مجلس ناحية الملتقى وأحد الشخصيات البارزة من عشيرة الجبور في قضاء الحويجة طلب أن تطبق خطة مشابهة للتي وضعت لتحرير ناحية الملتقى، لتحرير الحويجة.

تقع ناحية الملتقى جنوب غرب كركوك، حيث تبعد ٢٥ كم عن المحافظة وعدد سكانها ٥٩,٤٠٠ شخص وفيها ثلاث قرى. تمكنت قوات البيشمركة وشرطة الأقضية والنواحي من تحريرها من تحت سيطرة داعش في الـ ٩ من آذار العام الماضي بعد أن كانت تحت سيطرتهم لمدة ٩ أشهر.
كما وقال يونس علي، رئيس مجلس ناحية الملتقى لـ يلا “نتمنى أن تتمكن القوة المعدة وبمساعدة البيشمركة والحشد الوطني من السيطرة على قضاء الحويجة لأن حياة سكان القضاء صارت اصعب تحت القوانين القاسية لداعش”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!