Find anything you need on Yalla

التحالف الدولي: داعش غير قادر على إيقاف تقدم القوات العراقية نحو الموصل

0

محمد رحيم ـ يلا / بغداد

قال المتحدث الرسمي بأسم قوات التحالف الدولي وعملية العزم الصلب العقيد جون دوريان ان التحالف الدولي متكون من 60 دولة مشاركة بـ 8000 عنصر منهم 4500 اميركي لدعم العراق في تحرير أراضيه من تنظيم داعش، وان عملية العزم الصلب مهمتها الحاق الهزيمة بداعش، وأوضح ان القوات التركية المتواجدة على الأراضي العراقية هي ليست جزءا من التحالف الدولي الذي تواجد بالتنسيق مع الحكومة العراقية“.

واكد المتحدث باسم التحالف الدولي لـ يلا ان قواتنا جاهزة في أي وقت يحدده العراق لتحرير الموصل لكن لن تكون هناك قوات تحالف مشاركة في العملية البرية، وقواتنا هنا للدعم والاستشارة لتدريب وتجهيز القوات العراقية وأيضا نقوم بتقديم الضربات الجوية لدعم تقدم قوات الامن العراقية، إضافة الى ذلك نحن نقوم بتوفير المعلومات الاستخباراتية والاستطلاع والدعم اللوجستي للقوات العراقية لتكون لديها معلومات وفيرة للقيام بالعملية العسكرية الكبيرة لتحرير نينوى وتحقيق النصر الساحق في الموصل“.

وأوضح قائلا في العراق لا زلنا نرى محاولات داعش لبناء دفاعاتهم في الموصل بما في ذلك وضع القيود على السكان ومحاولة إخفاء عملياتهم في المباني التي هي اهداف مقيدة لدينا مثل المدارس والمستشفيات والمساجد إضافة الى ذلك فأنهم مستمرون بحفر الانفاق المعقدة وزرع العبوات الناسفة املا في تأخير تقدم قوات الامن العراقية ، ونحن رأينا وجود مقاومة عراقية داخل احياء الموصل التي تحت سيطرة داعش وسنعمل مع قوات الامن العراقية لتمكين ودعم هذه المقاومة لخلق صعوبات امام داعش ، لكن هناك مؤشرات كبيرة على انهم يشعرون بضربات القوات الأمنية العراقية وقوات التحالف مثل بعض الحالات في القيارة وعلى طول حوض نهر الفرات نراهم يقومون بعمليات هجوم استفزازية في محاولة لتأخير القوات الأمنية العراقية الا انهم غير قادرين على تجميع قوات كافية لوقف التقدم واظهروا ميلا الى الفرار اكثر من الأوقات السابقة، إضافة الى اننا نرى ان عناصر داعش يعانون من نقص الأموال والامدادات وانعكاسات ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي موضحة انخفاض معنويات العدو“.

وكشف ان طائرات التحالف الدولي دمرت الجسر البري واستهدفت مركبات ووحدات تكتيكية لمنع هرب داعش باتجاه الحويجة كي لا يتمكنوا من إعادة تنظيم أنفسهم والقتال مجددا، موضحا ان قوات التحالف نفذت أكثر من 341 ضربة على اهداف نفطية كجزء من عملية الموجة العالية، وتستهدف هذه الضربات أكبر مصادر العدو المالية للمقاتلين والأسلحة، وسيستمر التحالف باستهداف داعش والمواقع التي تخبئ بها الأسلحة ونحن مستمرون بجمع المعلومات الاستخباراتية لاستهداف قادة داعش مثل العدناني الذي قتل بضربة جوية قبل 3 أسابيع وهو مجند ومروج الدعاية ومخطط للعمليات الإرهابية الخارجية لداعش ومقتله يحمي الشعب العراقي والعالم من خطر داعش وجرائمه“.

واشار دوريان في حديث لـ يلا ان قوات من فرقة المشاة السابعة جيش عراقي بدأت بعملية تطهير مناطق نهر الفرات من اجل تهيئة الظروف لعملية عبر النهر لتحرير مناطق جزيرة هيت وجزيرة الرمادي لان عمليات التطهير تقلل من حرية التنقل لداعش والحد من قدرته على التحرك في مناطق حوض الفرات او الحصول على الامدادات من سوريا“.

وعبر عن فرحه لقيام القوات العراقية بتحرير الشرقاط بسرعة فائقة والاحتفال بتحريرها والاستمرار بتطهير المناطق المحيطة بها خصوصا ان ابعاد داعش عن الشرقاط سيبعدهم أكثر عن خطوط الامدادات الإرهابية حتى تحرير الموصل”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!