التوتر يزداد بين الكوريتين

0

لا تزال كوريا الشمالية والجنوبية في حالة حرب منذ انتهاء الأعمال العدائية بين البلدين في عام ١٩٥٣ والدولتين مستمرتين سنوياً في إغضاب إحداهما للأُخرى. ولا تزال الولايات المتحدة، التي دعمت كوريا الجنوبية بشدة في الصراع الذي دام لمدة ثلاث سنوات، تجري مناورات عسكرية سنوية والتي وصفتها هذا العام بـ “تحركات الحرب النووية” من قبل كوريا الشمالية.

وقامت الحكومة في عاصمة كوريا الشمالية بيونغ يانغ بنشر صور تزعم بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يتفقد رأساً نووياً يمكن أن يحمل صاروخاً قصير المدى. بعدها نشرت كوريا الجنوبية الخميس تقريراً يفيد بأن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين قصيري المدى الى البحر. علماً أن الخبراء يقولون إن  الجهاز في الصور ليس قنبلة نووية. ومع ذلك، تواصل كوريا الشمالية سعيها للحصول على قدرات نووية في تحد مباشر للولايات المتحدة والأُمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!