اذربيجان

بلد آخر يعتمد على واردات النفط والغاز وتساهم بنسبة ٧٠٪ من إيراداته، إستندت ميزانية اذربيجان لعام ٢٠١٥ على أن يكون سعر النفط ٩٠ دولاراً للبرميل. وقامت حكومتهم بوضع احتياطي يقدر بـ ٣٧ مليار دولار في بداية ٢٠١٥ ليصبح ٣٣,٦ مليار دولار بحلول كانون الأول من العام المنصرم.

ساهم ارتفاع الاستهلاك وانتشار البطالة في حصول احتجاجات جنوب مدينة سيازان في كانون الثاني من هذا العام حين إعتقل العشرات. ومن المرجح أن يزداد العصيان المدني بينما تخفض الدول المعتمدة على النفط من ميزانياتها.