مصطفى سعدون – يلا
أكد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، يوم الإثنين، إن النصر في مدينة الموصل، بات قريباً، فيما أشارت مصادر مطلعة إلى أن اللقاء الذي جمع العبادي برئيس الولايات المتحدة الأميركية، كان “مثمراً”، أكدت أنه سيلتقي رؤوساء دول أخرى لطلب الدعم في معركة الموصل.

وقال بيان لمكتب العبادي، تلقت يلا نسخة منه إن “رئيس مجلس الوزراء، التقى رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما في ولاية نيويورك الأميركية”، مبيناً أن “اللقاء بحث العلاقات بين البلدين والحرب على الارهاب والتحديات التي تواجه العراق والانتصارات التي تحققها القوات العراقية ضد تنيظيم داعش”.

وبحسب بيان مكتب العبادي، فأن باراك أوباما، أشاد بـ”التقدم الكبير والانتصارات التي حققتها القوات الأمنية العراقية في حربها ضد الإرهاب”.

وتابع بيان مكتب العبادي أن “الرئيس الأميركي أبدى ا استعداد بلاده لتقديم المساعدات الانسانية وإعادة اعمار المناطق المحررة، وان العراق مازال يحتل الاولوية في الاهتمام لدى الولايات المتحدة الامريكية”.

وأشار البيان إلى أن “العبادي قال إن العراق يعد البلد الوحيد الذي يحارب داعش وان هذا التنظيم في ايامه الاخيرة، وسيتم القضاء عليه ومن ثم نتوجه الى محاربته ايديولوجيا وإيقاف الدعم المالي له”.

إلى ذلك قال مصدر مطلع، لـ يلا، إن “اللقاء الذي جمع العبادي بأوباما، كان مثمراً، حيث ستمد الولايات المتحدة الاميركية العراق، بمساعدات عسكرية جديدة في معركة الموصل، كما أنه سيطلب الدعم من رؤوساء دول اخرى في الحرب ضد الارهاب”.

وأضاف أن “العبادي سيركز على الجوانب الانسانية وما بعد تحرير المدن خلال اللقاءات التي سيجريها مع دول أخرى”.