اعتقلت السلطات الفنلندية شقيقين عراقيين للاشتباه بتورطهما بالمشاركة في جريمة سبايكر التي ارتكبها تنظيم “داعش” في حزيران 2014 ضد جنود ومتدربين عراقيين قرب تكريت و التي اسفرت عن 11 قتيلا.

اعتقل التوأم المشتبه به، 23 عاما، من قبل مكتب التحقيقات المركزي الثلاثاء الماضي، و حضروا امام المحكمة الجزائية في فنلندا يوم الجمعة.

من دوره، قال المكتب الاعلامي للعبادي في تصريح صحفي ، ان رئيس مجلس الوزراء وجه الاجهزة الامنية بمتابعة قضية اعتقال السلطات الفنلندية للمتهمين بالمشاركة في جريمة سبايكر و بوجوب تسليمهما للسلطة العراقية لتتم محاكمتها

لكن رد مسؤول من الوزارة الخارجية لفنلندا ان “المتهمين سيحاكمان في فنلندا بسبب عدم وجود اتفاقية بين البلدين بتسليم المتهمين”. كما أعرب عن “خشية بلادهما بفرار المتهمين عند تسليمها للسلطات العراقية او مساعدتهما على ذلك”.
من جانبه، رفض العبادي هذا الأمر وأكد ان “الحكومة العراقية جادة بمحاكمتهما وهي ستتعاون مع الجانب الفنلندي بهذا الصدد”.