شالاو محمد – يلا / كركوك

تكثفت زيارات الشخصيات ورؤساء العشائر الى كركوك لهدف بحث ملف تحرير الحويجة منذ ما يقارب الشهرين، مطالبين محافظها بالمبادرة لوضع خطة تحرير الحويجة من قبضة داعش، كونه رئيس اللجنة الأمنية في كركوك.
الدكتور أحمد مساري رئيس تحالف القوى العراقية زار محافظ كركوك في الـ ١٢ من كانون الثاني الماضي واقترح تعاون قوات البيشمركة وقوات العشائر بمساعدة الحكومة العراقية لبدأ تطبيق خطة تحرير الحويجة. وفي سياقٍ مماثل، إجتمع الشيخ أنور عاصي رئيس عشائر العُبيد في العراق مع محافظ كركوك نجم الدين كريم في الـ ١٩ من كانون الثاني وأظهر استعداده لتكوين قوة تطوعية لتحرير قضاء الحويجة.

وقال الشيخ أنور عاصي رئيس عشائر العُبيد في العراق لـ يلا “داعش تضيق الخناق على سكان الحويجة وتقوم بمعاملتهم بأشكال شنيعة وتتعدى على البيوت وأموال المواطنين، لذلك فأن سكان الحويجة قد إكتفوا من داعش وإنهم مستعدون للمساعدة في مواجهة داعش في حال أُقيم الهجوم لتحرير القضاء”.

بعد زيارة رئيس عشائر العُبيد في العراق، قام كل من سليم الجبوري رئيس البرلمان العراقي وصالح المطلك رئيس قائمة العربية في مجلس النواب بين الـ ٩ والـ١٠ من شباط الحالي، بإبداء دعمهم الى إدارة كركوك في سعيها لتحرير الحويجة.

في هذا السياق، قال صالح المطلك رئيس قائمة العربية في البرلمان العراقي في تصريحه لـ يلا “أظهرنا دعمنا لإدارة كركوك وقواتها الأمنية في حال وجود أي خطوة لتحرير الحويجة، لأن التأخر في تحريرها سيكون سبباً في زيادة الجرائم التي يمارسها داعش ضد مواطني القضاء”.

من جهته، قام نجم الدين كريم محافظ كركوك الخميس الماضي المصادف ١٨ شباط بزيارة بغداد بهدف الضغط على القادة والعشائر العراقية لوضع خطة لتحرير قضاء الحويجة. حيث إجتمع مع كل من حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي وفرانك بيتر، السفير البريطاني وستيوارت جونز، السفير الأميركي واكهارد بروزا، السفير الألماني الى العراق.

صرح الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك لـ يلا وقال “خلال زيارتنا، إقترحنا التعاون بين قوات البيشمركة ومسلحي العشائر وبالأخص فوجي الشرطة المُعدّين لتحرير المناطق الواقعة تحت سيطرة داعش وخصوصاً قضاء الحويجة”.

وأشار محافظ كركوك خلال حديثه لـ يلا عن الإجتماع مع سفراء بريطانيا والمانيا وأميركا بأنه طالب بإستمرار القصف الجوي لطيران قوات التحالف على مناطق جنوب وغرب كركوك لكي تساعد في تقدم القوات الأمنية وتحرير قضاء الحويجة.

يبعد قضاء الحويجة مسافة ٥٥كم غرب محافظة كركوك. خلال السنة والنصف الماضية، تمكنت داعش من القيام بهجمات ضد القوات الأمنية من عبر حدود هذا القضاء، لكن تمكنت قوات البيشمركة من مواجهة هذه الهجمات.