المهجرين النيابية: غصب النازحين للعودة الى مناطقهم دون ضمان سلامتهم مخالف للدستور

0

 

محمد رحيم – يلا / بغداد

 

رفض رئيس لجنة المرحلين والمهجرين النيابية النائب رعد الدهلكي قرار مجلس محافظة كربلاء بإعادة النازحين الى كربلاء الذين تحررت مناطقهم خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز ٦ أسابيع.

واكد الدهلكي في حديث لـ يلا ” نحن مع عودة النازحين الى محافظاتهم ويجب عودتهم الى ديارهم لكي يعودوا الى حياتهم الطبيعية بدلا من الحياة الاستثنائية التي يعيشوها الان، لكن ظرف الاجبار والغصب وعدم ترتيب الأوراق وعدم توفير مناخ ملائم للنازحين عند عودتهم الى مناطقهم الاصلية مرفوض، لان عودتهم ستكون مجهولة والى منطقة مجهولة ولا يعلمون الى اين سيتوجهون وهذه خطوات مخالفة للدستور”.

وقال رئيس لجنة المرحلين والمهجرين النيابية “نرفض هذه النداءات والمخاطرة بأرواح النازحين لكن في نفس الوقت علينا ان ننسق بين الإدارات المحلية وما بين الحكومة المركزية لتوفير المناخ الامن للنازحين لتسهيل عودتهم”.

وأضاف قائلا “اليوم بعض المحافظات تعمل على عودة النازحين الى محافظة الانبار وبعض مناطق صلاح الدين في حين ان ديالى وجرف الصخر وحزام بغداد هي من اول المناطق التي حررت من سيطرة داعش منذ عامين ومواطنيها ينتظرون بفارغ الصبر عودتهم الى مناطقهم كونها مناطق امنة ومحررة من داعش ولا توجد فيها عمليات عسكرية ومطهرة من العبوات لكن سكانها يمنعون من العودة”.

واكد الدهلكي “على ضرورة عودة جميع النازحين الى مناطقهم ويجب ان تكون هناك نية حقيقية للحكومة المركزية لعودتهم والا سنكون امام كارثة إنسانية ما بين النازح وعودته وما بين اجباره على النزوح واجباره على العودة الى منطقته بدون توفير مناخ واجواء ملائمة للعودة تضمن سلامة المواطنين”.

وأضاف “نتمنى ان يكون هناك مناخ مناسب لعودة النازحين الى محافظتهم، وانا أؤكد لمجلس محافظة كربلاء ومجلس محافظة بابل ان المواطنين النازحين لديهم لا يرغبون بالبقاء بعيدا عن دورهم، بل ينتظرون ساعة العودة بفارغ الصبر لكن يجب ان تكون العودة بطريقة منسقة وليست نحو المجهول وتؤدي الى تعرضهم للدمار والقتل كون مناطقهم لا زالت غير امنة، لذلك على الحكومة ان تلتزم بهذا الوقت وتوفر المناخ المناسب لعودة النازحين من اجل ان يتسابق النازحين بالعودة الى مناطقهم الامنة والتي تستقبلهم بشكل امن ومستقر”.

ويذكر ان رئيس مجلس المحافظة المهندس نصيف جاسم الخطابي قال “ان المجلس صوت وبأجماع على قرار اعادة كافة النازحين الوافدين الى كربلاء المقدسة الذين تحررت مناطقهم مشيرا الى ان هذا القرار جاء من اجل الحفاظ على الوضع الامني في العراق بصورة عامة ومحافظة كربلاء المقدسة بصورة خاصة ومن اجل احياء هذه المناطق المحررة والمساهمة في اعمارها بالإضافة لتفويت الفرصة على الاعداء الذين يسعون الى التغيير الديموغرافي في البلد

مبيناً ان المجلس طالب الجهات الامنية ودائرة الهجرة بتنفيذ هذا القرار خلال شهر و على ان لا تتجاوز تاريخ ١-٩-٢٠١٦.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!