النفقات وعودة النازحين قد تؤجل انتخابات ٢٠١٧

0

بغداد – مصطفى سعدون

تسعى بعض الكتل السياسية إلى إقناع نظيراتها بضرورة الموافقة على دمج انتخابات مجالس المحافظات 2017 والتشريعية 2018 في وقت واحد. وتعزو الكتل الساعية لدمج الانتخابات مطلبها إلى أهمية “َضغط النفقات”.

وهناك من لا يؤيد فكرة دمج الانتخابات، لكنه يقترح أن يتم تأجيل انتخابات مجالس المحافظات المقرر إجراؤها في حزيران/يونيو 2017، إلى نهاية العام ذاته، ويعزو ذلك لحين “عودة النازحين” لمدنهم.

وقال النائب عن كتلة الدعوة البرلمانية جاسم محمد جعفر لـ يلا “الاجتماع الأخير لحزب الدعوة برئاسة أمينه العام نوري المالكي، اتفق على ضرورة أن يتم التحرك لإقناع الكتل السياسية الأخرى بضرورة تأجيل انتخابات مجالس المحافظات لستة أشهر، بغية فسح المجال أمام المفوضية لإعداد بياناتها عن المناطق المحررة بشكل يتناسب وحجم الانتخابات”.

وأضاف “هناك وجوه ستتغير في انتخابات مجالس المحافظات وستتصدر المشهد في الحكومات المحلية أخرى جديدة، خاصة في المناطق التي خضعت لسيطرة داعش، وهذا يتطلب تأجيل الانتخابات لحين عودة النازحين إلى صلاح الدين والرمادي وتحرير الموصل”.

وزاد بالقول “لا نتفق مع فكرة دمج الانتخابات، لأن الناخب سيُرهق بعملية الاختيار وربما يؤثر هذا الإرهاق على اختياراته، لذلك ندعو للتأجيل وليس للدمج”.

ويبدو أن رئيس كتلة الوطنية أياد علاوي، هو صاحب فكرة دمج الانتخابات، حيث أعلن في الثالث من أيلول خلال مؤتمر صحافي، “موافقة قادة سياسيين على مقترح تقدم به لتأجيل انتخابات مجالس المحافظات ودمجها مع الانتخابات النيابية”.

وقالت النائبة عن ائتلاف العربية، لقاء وردي، لـ يلا “مشروع تأجيل الانتخابات يحتاج إلى موافقة أغلبية أعضاء مجلس النواب على مشروع قانون لتعديل قانون مجالس المحافظات، وهذا كله يحتاج إلى توافق سياسي يأخذ وقتاً قد لا يكون قصيراً”.

من جهته، دعا النائب المستقل عبد الرحيم الشمري، إلى تأجيل انتخابات مجالس المحافظات لنصف عام أو أكثر، خاصة المحافظات التي شهدت عمليات عسكرية وكانت تحت سيطرة تنظيم داعش”.

وقال الشمري لـ يلا “إجراء الانتخابات في وقت ما زال فيه سكان بعض المدن في مخيمات النزوح، ولم تنتهِ الحكومة من خوض المعارك ضد الإرهاب، أمر صعب، لأن الانتخابات ممارسة ديمقراطية تسعى للتغيير نحو الأفضل، وهذا لن يتم والعراق في مرحلة حرب، لأن هناك من سيستغل كل شيء وأن كان فيه ضرر على المواطنين من أجل الانتخابات”.

واستبعدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، دمج انتخابات مجلس النواب بمجالس المحافظات، فيما بينت ان دمج الانتخابات ليس من صلاحياتها، وإنما يحتاج إلى موافقة مجلس النواب.

واتفقت الرئاسات الثلاث في العراق، في وقت سابق، على تأجيل الانتخابات المحلية ودمجها بالبرلمانية، فيما سيتولى مجلس الوزراء اجراء التعديلات المطروحة على قانون انتخابات مجالس المحافظات والأقضية والنواحي أو تقديم مشروع قانون جديد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!