/ AFP يلا

أعلن المتحدث بإسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأربعاء أن دبابة أميركية الصنع أطلق عليها العراقيون إسم “الوحش” تلعب دوراً مهماً في طرد مسلحي تنظيم داعش من مدينة هيت في محافظة الأنبار.

وقال الكولونيل ستيف وارن إن الدبابة وهي من طراز “ام-1 ابرامز” تحقق إنتصارات، وذلك رداً على سؤال حول ما إذا كان الجيش العراقي يستغرق وقتاً طويلاً أو عما إذا تنقصه الإرادة في القتال لطرد الجهاديين.

وصرح وارن أن “هذه الدبابة تجول في كل أنحاء هيت وتدمر العبوات اليدوية الصنع في الطرقات وتخرق دفاعات العدو وتقوم بمناورات عدة”. وتابع انها “باتت بطلاً محلياً في العراق حيث يسميها السكان “الوحش”. والإثنين رفعت القوات العراقية علم البلاد على المباني الحكومية في هيت أحد أبرز معاقل داعش في محافظة الأنبار.

وأشار وارن الى أن “الوحش” تبرز عزماً متجدداً للعراقيين على محاربة التنظيم وأشاد بعمل بعض الوحدات خصوصاً مقاتلي البيشمركة في كردستان العراق. وختم بالقول “بتقديرنا تم تحرير ٧٥٪ من مدينة (هيت) والجيش العراقي سيطرد مسلحي داعش نهائيا منها في الأيام المقبلة”.