ايطاليا تغطي التماثيل العارية من اجل الصفقات المربحة

0

رئيس ايران، حسن روحاني، يجوب في اوروبا لتقوية العلاقات الاقتصادية الايرانية بعد رفع الحصار الاقتصادي عن البلد مؤخراً.

زار روحاني ايطاليا في يوم الاثنين الماضي وكان في استقباله عدة مسؤولين ايطاليين، اضافة الى اجتماعه مع بابا الفاتيكان. اكمل روحاني زياراته بملاقاة رئيس فرنسا، فرانسوا هولاند في يوم الخميس.

تعتبر هذه الزيارة الاولى من نوعها لأي رئيس ايراني منذ عقدين، وترمز الى استئناف العلاقات الاقتصادية والسياسية مع دول القارة الاوروبية.

حدث استقبال روحاني في متحف الكابيتوليني في روما، حيث غطت السلطات الايطالية جميع التماثيل العارية احتراماً لروحاني، وهذا ما أثار غضب عامة الايطالين الذين عبروا عن غضبهم عن طريق صفحات التواصل الأجتماعي والمنافذ الإعلامية. “تغطية هذه التماثيل هو كتغطية انفسنا” – قالت جريدة “الجمهورية” الأيطالية.

تحت هاشتاگ “#Statuenude” نشر الايطاليون تغريدات وصور لهذه التماثيل العارية، قائلين بأن هذه الصور تعبر عن تاريخهم وثقافتهم ولا يجوز تغطيتها من اجل دولة تنتهك حقوق الفرد وحقوق النساء. وبذلك الهاشتاگ استمر الأيطاليون انتقاد ايران.

وقعت ايران عقوداً وصلت قيمتها الى ١٧ مليار دولار تقريباً مع شركات ايطالية، حسب تقارير الـ BBC

في ايطاليا، لم تدرج المشروبات الكحولية في قائمة المشروبات ولم تقدم للضيوف، هل فعلت فرنسا نفس الشيء عند استقبالهم لروحاني؟

الى جانب فرانسوا هولاند، استقبل النشاطون والمدافعون عن حقوق النساء لروحاني بطرقهم الخاصة، حيث “شنقت” احدى الناشطات نفسها من على جسر وارتدت لافتة تقول “اهلاً بك يا روحاني، يا طامس الحرية”. كما وتظاهر بعض الناشطين في شوارع باريس احتجاجاً على زيارته.

للأكبر من ١٨ سنة فقط

وفقاً لصيحفة فاينانشل تايمز، زيارة روحاني لفرنسا مع فرانسوا هولاند في قصر الاليزيه كانت لتوقيع مجموعة من الصفقات، منها شراء ١١٨ طائرة ايرباص، عقد نفط مع شركة (توتال) وعقد استثمار في بيجو سيتروين

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!