تعرف على البنود الـ ٩ للاتفاق العراقي التركي

0

بغداد – يلا

أكد كل من العراق وتركيا، في بيان مشترك صدر في ختام المباحثات بينهما، “تبني تحقيق الامن والاستقرار المتبادل ومكافحة “الإرهاب” سوية، وكذلك التأكيد على أن معسكر بعشيقة هو معسكر عراقي، فضلاً عن زيادة التعاون في ادارة مياه نهري دجلة والفرات والمشاريع المائية المشتركة.

وزار، صباح اليوم السبت، رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم العاصمة بغداد، في إطار زيارة رسمية لتسوية الخلافات التي ظهرت مؤخرا بين الجانبين بسبب رفض العراق وجود قوات تركية قرب الموصل.

وأدناه نص البيان المشترك، الذي حصلت يلا على نسخة منه، والصادر عن الاجتماع الثالث للمجلس الاعلى للتعاون الاستراتيجي بحسب مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي:

1- اكد الطرفان تبنيهما تحقيق الامن والاستقرار المتبادل ومكافحة الارهاب سوية في اطار احترام سيادة ووحدة الاراضي الذي يمثل اساس العلاقات بين البلدين.

2- اكد الطرفان على ان معسكر بعشيقة هو معسكر عراقي.

3- اكد الجانب العراقي على موقفه الثابت تجاه معسكر بعشيقة وان يبدأ الجانب التركي بخطوات سحب قواته وان ينهي هذا الملف، واكد الجانب التركي التزامه بوحدة العراق واحترام سيادته.

4- اكد الطرفان على اهمية رفع مستوى التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وفي مجال اعمار المناطق المتضررة من الارهاب، وتفعيل الاتفاقات ومذكرات التفاهم الموقعة بين الطرفين.

5- اتفق الطرفان على زيادة التعاون في ادارة مياه نهري دجلة والفرات والمشاريع المائية المشتركة.

6- تشيد الحكومة التركية بالانتصارات التي حققتها القوات المسلحة والامنية العراقية ضمن عمليات تحرير نينوى والقضاء على عصابات داعش الارهابية.

7- اكد الطرفان على عدم السماح بتواجد اي منظمات ارهابية على اراضيهما وعدم القيام بأي نشاط يهدد الامن القومي لكلا البلدين. واتفق الطرفان ان يعملا سوية في مجال مكافحة الاٍرهاب وداعش مع التحالف الدولي.

8- اكد الطرفان على ضرورة عمل قفزة شاملة في مجال الثقافة والسياحة لغرض تقوية الاواصر الثقافية والاجتماعية بين شعبي البلدين واتاحة الفرصة لتلاحم مواطني البلد.

9- اتفق الطرفان على ايجاد التفاهم في تحديد المصالح والتحديات المشتركة برؤية استراتيجية والعمل سوية من اجل امن واستقرار المنطقة بالإضافة الى القضاء على جميع العوامل التي من شأنها ان تهدد امن واستقرار المنطقة ومن ضمنها الاستقطاب الطائفي والاثني.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!