طالبت مجموعة “أنونيموس” مستخدمي الانترنت للسخرية من داعش عن طريق نشر أيقونات ساخرة وصور لعناصره التي لاقت مصرعها باستعمال هاشتاغ  #Daesh  و  #Daeshbags، علماً أن عملية السخرية كانت في الـ11 من ديسمبر/كانون الاول. وكان الهدف من “يوم الصيد”  أن يقوم قراصنة  الانترنيت المجهولي الهوية بتبديد “الخوف” الذي ينشره داعش، وهذه مجموعة من التغريدات الاكثر تداولا على التويتر.