AFP /يلا

اعلن المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية ان الحريق الذي نشب في مستشفى اليرموك في غرب بغداد واسفر عن مقتل ١٣ طفلا حديثي الولادة الاسبوع الماضي، كان “بفعل فاعل”

وقال احمد الرديني لوكالة فرانس برس ان التحقيقات اثتبت “وجود مواد قابلة للاشتعال بالمكان, فهذا اكيد يدل على حدوث الحريق بفعل فاعل”.

وارتفعت حصيلة الضحايا الى ١٣ طفلا بحسب المتحدث الذي اعلن سابقا ان الحريق كان ناجما عن تماس كهربائي.

وكانت حصيلة سابقة اشارت الى وفاة ١٢ طفلا ونشر ناشطون صورا للاطفال الرضع وهم متفحمون.

وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة من تقرير لجنة الخبراء الفاحصين من الادلة الجنائية للتحقيق باسباب الحريق.

وبينت النتائج بحسب الوثيقة “وجود اثار مادة بترولية (البنزين) وهي مادة مسرعة للحريق”. واضاف “ان سبب الحريق هو فعل فاعل وليس تماس كهربائي”.

وتعاني المستشفيات الحكومية من اهمال كبير وقلة عمليات الصيانة وتدن في معايير تقديم العناية الصحية ما يجبر الكثير من العراقيين على البحث عن مستشفيات خاصة وعادة تكون باهظة الثمن او التوجه الى خارج البلاد للعلاج.

وادت قلة الخدمات العامة ونقص الكهرباء والرعاية الصحية والماء اضافة الى الفساد المستشري في البلاد الى سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات في الاعوام القليلة الماضية.