Find anything you need on Yalla

حساب اعدام مسلحي داعش على الانستجرام خدعة

0

وفي قضية أخرى تسلط الضوء على سذاجة الصحافة الدولية، تبين أن حساب الانستجرام الذي يشجع متابعيه على التصويت على ما إذا كانت قوات السوات العراقية يجب أن تُعدم أو تطلق سراح مسلحي داعش على أنه خدعة وليس له أساس من المصداقية.

وتسببت الصفحة في إثارة الغضب عندما بدى أن عضواً في قوات الأمن العراقية قتل مسلحاً بعد التساؤل عما إذا كان يجب أن يعدم أو يطلق سراحه. وكانت التعليقات على هذا المنشور بأغلبية ساحقة تطالب بـ (القتل).

ومع ذلك، قال حيدر السومري وهو محلل أمني عراقي في صحيفة نيويورك ديلي نيوز “إنه حساب وهمي يدار من قبل بعض الأطفال الذين لا يعيشون في العراق. وتؤخذ معظم الصور التي ينشرونها من الفيسبوك لمستعمليه من المقاتلين أو من أشرطة الفيديو على اليوتيوب”.

وغرّد مراسل روسيا اليوم، عيسى علي على التويتر وقال “حساب الإنستجرام الذي يدّعي بأخذ الأصوات على قتل أو إطلاق سراح مسلحي داعش هو مزيّف. وعندما سألت مدير الصفحة، قام بحظري. ومنذ حوالي ١٨ شهراً نشر صورة لمقاتل في داعش كان أعدم قبل يوم، وطلب من المتابعين التصويت على قتله أو إطلاق سراحه”.

تمّ إزالة الصفحة بواسطة إنستاجرام بعد النمط المتكرر من سوء التعامل.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!