بعد تحرير قرى كرمدي، كربندان، كديلة بين الـ ٢٤ و ٢٦ آذار، تم إنقاذ ما يقرب من ١٩٠٠ شخص من قبل قوات الأمن العراقية وقوات البيشمركة الكردية وأخذوا الى مخمور. وهم الآن في مركز الشباب الذي تم إستعماله كمركز للعوائل بينما تخطط وكالات الإعانة لخطواتهم القادمة. وطلب من الصحافة عدم نشر وجوه السكان المؤقتين للمركز، لوجود الكثير من أفراد عوائلهم في مناطق خاضعة لسيطرة داعش.