قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الجمعة ان نحو مليون نازح اضافي يمكن ان يفروا من منازلهم في اطار مكافحة الإرهابيين خصوصا في الموصل التي تحاول القوات المسلحة العراقية استعادتها.

وسيضاف هؤلاء الى نحو ثلاثة ملايين عراقي نزحوا بسبب اعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ عامين ونصف العام.

وقال بيان ان “اللجنة الدولية للصليب الاحمر تقدر بان ما يصل الى مليون شخص اضافي يمكن ان يجبروا على مغادرة منازلهم في العراق في الاسابيع والاشهر القادمة”.

واضاف ان “اكثر من عشرة آلاف شخص هم اصلا بحاجة لمساعدة في هذا البلد وهناك اكثر من ثلاثة ملايين نازح (..) اذا تصاعد العنف كما هو متوقع فان عدد النازحين يمكن ان يرتفع كثيرا”.

وتقوم القوات المسلحة العراقية حاليا بعمليات بهدف استعادة الموصل (شمال) ثاني اكبر مدن العراق من تنظيم داعش الذي احتلها منذ حزيران ٢٠١٤.

والموصل التي تعد مليوني ساكن فقدت نصف سكانها.

وكانت عملية استعادة الفلوجة نهاية حزيران/يونيو دفعت آلاف السكان للفرار الى مخيمات اقيمت في محيط المدينة.

وطلب الصليب الاحمر ١٥.٦ مليون يورو اضافية للتمكن من تقديم مساعدة كافية للنازحين.