تلقى عشرات السويديين رسائل ورقية من «داعش» في صناديق بريدهم تخيرهم ما بين إعلان الإسلام أو دفع الجزية أو قطع الرأس. وتختلف الاراء حول مدى جدية هذه التهديدات، كون أحد مستلمي الرسائل عراقي مسلم حسب شبكة “كومبس” الإخبارية.