قوة عراقية خاصة لتحرير تلعفر

0

بغداد – يلا

يجهز العراق قوة خاصة لاقتحام بلدة تلعفر معقل تنظيم داعش غربي الموصل بطريقة تهدف لتفادي وقوع عمليات قتل انتقامية ضد سكان البلدة.

والسيطرة على تلعفر أو عزلها عن مدينة الموصل جزء رئيسي في الهجوم للسيطرة على المدينة آخر معقل حضري رئيسي لا يزال تحت سيطرة التنظيم في العراق إذ أن هذا سيتيح للقوات البرية المشاركة في الهجوم إكمال تطويق الموصل.

وقال هشام الهاشمي، المحلل المقيم في بغداد والذي يقدم المشورة للحكومة في شؤون داعش – بحسب وكالة رويترز – إن قوات الجيش والشرطة التي تخطط لاقتحام تلعفر ستضم سنة وتركمانا شيعة فيما يعكس التركيبة الرئيسية لسكان البلدة.

وبدأ هجوم استعادة الموصل في 17 تشرين الأول بدعم جوي وبري من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتشن الهجوم على تلعفر حتى الآن قوات الحشد الشعبي، وكانت مشاركتها في هجوم الموصل محل جدل سياسي وشعبي.

وقال الهاشمي إن القوة التي ستضم 3500 فرد التي يجري تجهيزها لاقتحام تلعفر ستعمل انطلاقا من قاعدة جوية إلى الجنوب مباشرة من البلدة. وأضاف أن قوات الحشد الشعبي ستبقى خارجها وتفرض عليها حصارا.

وتحرص الحكومة العراقية على تبديد المخاوف من وقوع أعمال قتل في تلعفر بعدما هددت تركيا بالتدخل مشيرة إلى روابط تاريخية بالتركمان في العراق.

وفر آلاف المدنيين من تلعفر هذا الأسبوع مع تقدم قوات الحشد الشعبي صوبها.

وقال ساكن من الموصل طلب عدم الكشف عن اسمه نظرا لأن تنظيم داعش يعاقب بالإعدام كل من يتواصل مع العالم الخارجي إن بضع عشرات من الأسر من تلعفر وصلت أيضا إلى المدينة.

والموصل محاصرة بالفعل من الشمال والجنوب والشرق بقوات الحكومة العراقية وقوات البيشمركة.

واخترقت قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقي دفاعات التنظيم في شرق الموصل في نهاية تشرين الأول.

ويتحصن مقاتلو التنظيم في الموصل بين أكثر من مليون مدني في محاولة لعرقلة الضربات الجوية. ويقاومون القوات المتقدمة بعمليات انتحارية بسيارات ملغومة ونيران القناصة وقذائف المورتر.

وقال فاضل البرواري الضابط في جهاز مكافحة الإرهاب “هناك الكثير من المدنيين والنازحين. لا نستطيع استخدام دباباتنا”.

وأضاف “نحن نأخذ حياً والناس تغادر. لا نستطيع تمييزهم. هم يطلقون الصواريخ ويصيبون المدنيين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!