نشطاء عراقيون يطلقون هاشتاك #لو_كنت_بصريا

بعد ان قتل أكثر من ٢٠٠ شخص خلال الأشهر الثلاث الماضية نتيجة الصراعات القبلية بين عشائر البصرة، تفاقم الصراع الى تهديد على خلفية مشادة بين الجنود وبين اعضاء في الميليشيات.
الفصائل تهدد الجيش علانية بانها ستتخذ موقفا اخر، في حالة عدم اعتذار قائد عمليات القوة المكلفة بضبط الامن العشائري في البصرة، على خلفية مشادة بين جنود وبين اعضاء في ميليشيا. حيث أعلنت الفصائل عن “مجلس موحد” لها، وهددت الجيش علانية. هناك تحد كبير امام الحكومة العراقية لضبط الامن واعادة هيبة الدولة الى البصرة. وتحد اكبر أمام المجتمع المؤمن بسلطة القانون لدعم مشروع الدولة مقابل مشروع الميلشيات.

#لو_كنت_بصريا هاشتاك استعمل من قبل الكثير من العراقيين للتعبير عن دعمهم للجيش ولإعادة الأمن للمدينة التي توشك على الخروج من تحت سيطرة الحكومة. خروج المدينة عن السيطرة يعتبر هذا أمراً خطيراً، قد يكون أخطر من فقدان السيطرة على الموصل بسبب وجود معظم نفط العراق في البصرة.

بعض آراء العراقيين في وسائل التواصل الاجتماعي:

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest