Find anything you need on Yalla

مدنيون يحررون قريتهم جنوب الموصل بعد طرد وقتل مسلحين من داعش

0

بغداد – يلا

تمكن سكان قرية جنوب الموصل من طرد مسلحي داعش بعد الاشتباك معهم، وقتل أحدهم.

ويقول ياسين احمد علي مزهوا رغم بقعة الدم على كتفه الناجمة عن الاصابة بطلق ناري، “نحن القرية الاولى التي حررت نفسها من الارهابيين” مشيرا الى سيارة داعش ثقبها الرصاص.

وفي تل اللزاقة الواقعة في وادي دجلة على بعد 30 كلم جنوب الموصل، طرد السكان تنظيم داعش قبل وصول قوات الامن.

وقال ابو غانم الجبوري (48 عاما) “في 17 تشرين الاول الساعة 13:00، وصلت مجموعة من الارهابيين مع قائمة من الناس يريدون قتلهم. رغم عامين من الاحتلال، لم يبايعهم أحد هنا. انهم يعرفون ان الكثير من الناس عملوا في الاجهزة الامنية”.

واضاف بحماسة، “اخرجنا بنادق الكلاشينكوف من مخابئها وأطلقت النار فأصبت احد الارهابيين”.

وتشهد اثار الرصاص في الجدران على المواجهة، في حين تم العثور على سترة ناسفة على جثة أحد المقاتلين.

واوضح الجبوري، “تركوا جثته في وسط الشارع، أملا في اطلاق النار على من سيتوجه لسحبها”.

وفر المسلحون بعد اطلاق نار استمر ساعات. ومن تخلف منهم اردته قوات التدخل السريع للشرطة التي وصلت مع حلول الظلام.

ويضيف ياسين احمد علي، “اول شيء نحتاج اليه هو الحرية. ليتوقفوا عن القول لنا كيف تكون اللحى، ونوعية اللباس، وان نساءنا يجب ان يرتدين العباءة السوداء لتغطيتهن بشكل كامل”.

وتابع، “يجب ان يتمكن الاطفال من الذهاب الى المدرسة وان تكون هناك كهرباء ومستشفى”.

وتكثر مؤشرات الدمار حول القرية من المنازل المتضررة وحطام السيارات المتفحمة. والى جانب شعار قديم يمجد داعش، كتب على الجدران بالأحمر مؤخرا ان “فاطمة تحب جاسم”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!