٢٠٠ من القوات الخاصة الأمريكية في العراق لمحاربة داعش

0

سلام زيدان – يلا/ بغداد

وصلت القوة الأمريكية الخاصة إلى العراق بعد موافقة الحكومة المركزية لتنفيذ عدة عمليات عسكرية فعالة في محافظات الانبار ونينوى وكركوك عن طريق استهداف قيادات تنظيم داعش.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الانبار، عذال الفهداوي، لـ”يلا”، إن “دور قوات الخاصة الأمريكية حتى اللحظة يتمثل بتوفير الدعم والاسناد للقوات العراقية المقاتلة عبر الدعم الجوي بالإضافة إلى توفير المعلومات الاستخبارية  وتصوير مواقع تنظيم داعش والتخطيط لشن الحرب”.

وأضاف أن “القوة الخاصة القتالية لا توجد في محافظة الانبار وإنما تشترك بالمعارك بشكل خاص ولا يعلم الجميع بمكانها”، مشيرا إلى أن “القوة الخاصة شاركت في تحرير مدينة الرمادي وتحديدا في قاطع شرق الرمادي بالإضافة إلى اطراف مدينة الفلوجة”.

من جانبه، قال المتحدث باسم مكتب رئيس الحكومة، سعد الحديثي لـ”يلا”، إن “مهمة القوة الخاصة التي تواجدت في العراق بالتنسيق بين الحكومتين الأمريكية والعراقية تقديم الدعم الجوي والاسناد إلى القوات المقاتلة”، مضيفا أن “هذه القوة عددها محدود جدا ويقدر بالعشرات ولا تشترك بريا لمقاتلة داعش”.

ولفت إلى أن “القوة الخاصة تقوم بمراقبة ورصد تحركات قيادات داعش بالإضافة إلى استهداف إمدادات المجاميع الإرهابية”، مبيناً أن “تواجد القوة الخاصة سيتركز على المناطق الحدودية مع سوريا من خلال استهداف قوافل داعش”.

وتابع أن “جميع العمليات العسكرية التي تقوم بها هذه القوة يكون عبر التنسيق مع الحكومة المركزية في بغداد”.

بينما، قال رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي المقرب من التيار الصدري، حاكم الزاملي، إن “القوة الأمريكية الخاصة  نفذت أكثر من انزال جوي في منطقة الحويجة غربي كركوك بالتعاون مع بعض الفصائل الكردية”، محذرا من “قيام هذه القوة بتنفيذ مهام دون علم الحكومة المركزية”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة الأمريكية غير جادة في الحرب ضد تنظيم داعش وذلك بسبب الدور الضعيف للتحالف الدولي في الحد من تنظيم داعش”.

حسب تقارير وكالات أمريكية القوة جزء من فرقة (التدخ السريع) التابعة لقوات الخاصة الأمريكية ومكونة من قرابة ٢٠٠ جندي وتعمل في مناطق متفرقة في العراق لمساعدة القوات العراقية لمواجهة تنظيم داعش وبحسب وكالة استيشتد برس الحكومة الأمريكية بصدد ارسال ١٨٠٠ من القوات الخاصة في الأشهر القادمة لتدريب القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية.

وقال الخبير الأمني هشام الهاشمي لـ”يلا” إن “قوة الخاصة الأمريكية وصلت إلى العراق في الثامن من الشهر الحالي توزعت على مطار بغداد بالاضافة إلى اربيل وكركوك وقاعدة الأسد بالانبار”، مضيفا أن “هذه القوة مجهزة بكل السبل التي تحتاجها في تنفيذ عمليات الانزال على قيادات داعش”.

وأشار إلى أن “هذه القوة تمتلك عدد السجون ومحققين ومجموعة خلية استخبارات وتصنت وتجسس واتصالات”، مبيناً أن “هذه القوة تستهدف قيادات داعش في العراق وسوريا”. ولفت إلى أنه “لا يحق للعراق التدخل في عمل القوة الأمريكية إلا بما تحتاجه من البعض بصفة المساعدة”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر قال، إن قوة العمليات الخاصة الأمريكية الجديدة وصلت العراق وتستعد للعمل مع القوات العراقية لملاحقة عناصر تنظيم “داعش”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!