اللاجئات العراقيات يتعرضن للتحرش الجنسي

0

قالت منظمة العفو الدولية ، إحدى أبرز مؤسسات حقوق الإنسان في العالم إن اللاجئات السوريات والعراقيات واجهن مشكلات عديدة في أثناء انتقالهن إلى ألمانيا والنرويج بعد عبورهن إلى بعض الدول الأوروبية عن طريق تركيا واليونان، وأن التحرش الجنسي يأتي على رأس هذه المضايقات والمشكلات.

قالت مديرة منظمة العفو الدولية تيرانا حسن “بعد أن عاش هؤلاء النساء أهوال الحرب في العراق وسوريا وابتدائهن رحلتهن للعثور على السلامة لأنفسهن وأطفالهن فأنهن يتعرضن مرة أخرى للعنف والاستغلال .

قامت هذه المنظمة في دراستها بمقابلة 40 أمرأة (عراقيات وسوريات), عدد كبير من هؤلاء السيدات تعرضن للمعاملة بعنف واللمس في هذه المخيمات حيث أن احدى  النساء (أمرأة عراقية بعمر 22 سنة قالت في مقابلتها مع منظمة العفو الدولية بان أحد حراس الامن في المانيا عرض عليها بعض الملابس كمقابل لقضاء بعض الوقت معها على أنفراد).

وفي مثال اخر، ريم من سوريا البالغة من العمر 20 عاما تقول ” لم أحصل على فرصة للنوم في المخيمات التي كانت مختلطة للرجال والنساء لأني كنت خائفة جدا أن يقوم أحدهم بلمسي … شعرت بأمان على متن الحافلة، المكان الوحيد الذي أغلقت عيني فيه ونمت”.

كما وصرحت بعض اللاجئات بأنهن كن مهددات بشكل خاص في مناطق العبور والمخيمات في المجر وكرواتيا واليونان، فيما أفادت أخريات أنهن اضطررن لاستخدام دورات مياه وأماكن استحمام موحدة مع الرجال في بعض المراكز.

وشددت رئيسة الاستجابة للأزمات على أنه من “العار” أن هؤلاء النساء لا تزال حياتهن في خطر على الأراضي الأوروبية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!