٣ فنانات تركيات من أصول عراقية

في السنوات الأخيرة الماضية إزدادت مشاهداتنا للمسلسلات التركية المدبلجة وازداد تعلق الناس بشخصيات المسلسلات. وكان هناك بعض من الممثلين الأتراك أُصولهم عراقية من تركمان العراق. ومن هذه الشخصيات المشهورة :

“فرح زينب عبدالله”

فنانة تركية من أُصول عراقية من محافظة كركوك من أب عراقي وأُم تركية. إنتقلت مع عائلتها في طفولتها الى اسطنبول وبعدها سافرت الى بريطانيا ودرست المسرح في جامعة في لندن.

 إشتهرت لدى الجمهور العربي بشخصية “أيلين” في مسلسل “على مر الزمان” حيث كان أول عمل تلفزيوني لها والذي حقق نجاحاً ساحقاً. حيث تميزت ببرائتها وحضورها حيث تمكنت من دخول قلوب الجماهير التركية والعربية.

“أمينة غولشيه”

ممثلة وملكة جمال تركيا لسنة ٢٠١٤، فنانة تركية من أصول عراقية ، من أب عراقي تركماني من كركوك وأم تركية من أزمير. نشأت وترعرعت في السويد، وذكرت في إحدى مقابلاتها على MBC إنها تفهم اللغة العربية لكن تلاقي صعوبة في التكلم لأنها لم تعش في العراق. قضت حياتها في السويد وفي آخر فترة قبل سنة ٢٠١٤ إنتقلت الى تركيا وشاركت في مسابقة ملكة جمال تركيا و كان هذا بداية شهرتها قبل دخولها مجال التمثيل.

“ملكة جمال تركيا لسنة ٢٠١٤ أمينة غولشية”

“فيرونيكا”

شابة تركية من أصول عراقية  وصلت مؤخراً الى أضواء الشهرة وقد لفتت أنظار الجميع لجمالها حيث تم اختيارها مؤخراً للمشاركة في عمل درامي تركي.

 وكشفت مؤخراً  في “جريدة سيليبرتي” أنها من والد عراقي وأم تركية لكنها لم تعش في العراق حيث ولدت في أمريكا وعاشت طوال حياتها في تركيا.

 أكثر ما يميزها عينيها وشكل حواجبها الذي يمنحها جاذبية وبرائة في نفس الوقت وتمكنت في وقت قصير أن تسرق قلوب الجماهير العربية والتركية من خلال جلساتها التصويرية المميزة التي تعرضها في صفحتها على الإنستغرام.

“إحدى الجلسات التصويرية”