هاوكينغ: يجب علينا ان نكون حذرين جداً

عالم الفيزياء المخضرم (ستيفن هاوكينغ) يقول بأن في الالفية القادمة ستزيد فرص دمار كوكب الأرض الى حتمية علمية ولهذا يجب علينا الحذر من المخاطر التي تنتج من التقدم العلمي والتكنولوجي السريع على المدى القريب.

في مقابلة مع (راديو تايمز)، سؤل هاوكينغ عن كون اسباب دمار الأرض في المستقبل طبيعية ام ناتجة عن نشاطات الانسان وكان جوابه: نحن نواجه عدداً كبيراً من المخاطر اهمها، الحرب النووية، الاحتباس الحراري والفيروسات المصنوعة في مختبرات الهندسة الجينية.

“مع العلم ان فرص دمار الارض قليلة في سنة معينة، لكن هذه الفرص تتراكم على مرور السنين، لتجعل دمار الارض شيئاً حتمياً في الالفيات القادمة. لذلك يجب على الأنسان ان يسافر الى الفضاء ويستوطن كواكب اخرى لضمان استمرارية الجنس البشري في حال دمار الارض.”

يعتقد هاوكينغ ان الانسان على بعد ١٠٠ سنة من القدرة الكاملة على استيطان الكواكب الاخرى، لكنه يحذر من عدم تدمير الأرض في مسعى العيش في الفضاء. “العيش في الفضاء لن يكون ممكنا لـ١٠٠ سنة القادمة على الاقل، لذلك يجب ان نحافظ على الأرض خلال هذه الفترة.” قال هاوكينغ