كان هذا الاسبوع بمثابة رصاصة الرحمة على مشجعي استون فيلا بعد أن أكدت خسارتهم أمام مانشستر يونايتد الهبوط الى دوري الدرجة الاولى. وبقي نادي نيوكاسل في المركز قبل الأخير بالرغم من فوزه على سوانزي ٣-٠، بينما تمكن سندرلاند من الفوز بالمباراة المهمة أمام نوريتش خارج أرضهم بنفس النتيجة. ويقبع سندرلاند على بعد نقطة من ضمان بقاءه مع مباراة مؤجلة في اليد. مشجع سندرلاند في المكتب إمتدح خط وسط فريقه كيرجوف وكاترمول وقال “إنهما كانا رائعين، وعملا الفارق في المباراة”.

وفي قمة الترتيب، ضربة الجزاء المثيرة للجدل في الدقائق الأخيرة من مباراة ليستر ووست هام ضمنت التعادل لأصحاب الأرض ومتصدري الترتيب. أما مانشستر سيتي سحق تشيلسي في ملعب الأخير بنتيجة ٣-٠. والثاني توتنهام سيزور ستوك ستي اليوم الاثنين في أمل تقليص الفارق مع ليستر لستة نقاط. وفي لندن ايضاً، تعادل ارسنال مع كريستال بالاس كلف النادي اللندني أي فرصة لتحقيق اللقب وضمن بقاء بالاس في الدوري الممتاز. وقال مشجع ارسنال في المكتب بحرقة “لا أهتم بارسنال بعد الآن. فقط اريد من ليستر أن يخسر. وبصراحة، أفضل فوز توتنهام بالدوري”.