الهجوم سلاحنا لتحقيق الفوز على المنتخب السعودي

0

سلام زيدان – يلا

أبدى مدافعا المنتخب العراقي السابقين جبار هاشم واحمد كاظم تفاؤلهما الكبير بأن يحقق منتخبنا الفوز على المنتخب السعودي في مباراته الثانية التي ستجري يوم الثلاثاء المقبل ضمن تصفيات كأس العالم. وطالبا بإجراء تغييرات على التشكيلة التي لعبت ضد استراليا.

وقال اللاعب جبار هاشم لـ يلا، إن” مباراة منتخبنا أمام نظيره السعودي مهمة وتأتي أهميتها بسبب الخسارة التي تعرض لها في مباراته الأولى أمام استراليا بهدفين دون مقابل، لأن أي نتيجة سلبية ستؤثر كثيراً على مسيرته بهذه التصفيات، لذلك يجب على المدرب راضي شنيشل التركيز على اللعب الهجومي منذ البداية حتى نأخذ زمام المبادرة من المنتخب السعودي ونشكل ضغطاً كبيراً على مدافعيه وحارس مرماه، وهذا الضغط سيؤدي إلى حصول ارتباك عندهم وبالتالي تكون عملية تسجيل الأهداف سانحة أمام مهاجمينا”.

وأضاف هاشم، أن”المنتخب السعودي انخفض مستواه كثيراً خلال الآونة الأخيرة وأصبح يعتمد على لاعبين كبار السن خصوصاً في منطقة وسط الدفاع وهذا الأمر لابد من الانتباه إليه من قبل ملاكنا التدريبي، حتى يتم استغلال حالة البطء لدى مدافعي السعودية من أجل تسجيل الأهداف”. مطالباً “بضرورة اللعب على الأجنحة ومنح الحرية الكاملة أمام الظهيرين ضرغام إسماعيل وعلاء مهاوي في الصعود السريع وتحويل الكرات إلى داخل منطقة الجزاء”. داعياً إلى “مشاركة المهاجم مهند عبد الرحيم منذ البداية، لأن وجوده في غاية الأهمية، كونه يجيد تسجيل الأهداف بمختلف الطرق، فضلاً عن قدراته الكبيرة في الإفلات من رقابة المدافعين”.

أما اللاعب السابق احمد كاظم فقد ذكر هو الآخر، أن” المنتخب العراقي يحتاج إلى تحقيق الفوز في مباراته أمام السعودية وهذه الحاجة تتطلب إجراء تغييرات في بعض اللاعبين وكذلك في المراكز التي يلعبون فيها، إذ يجب تنظيم اللعب من قبل لاعبي الوسط وعدم الاعتماد على اللعب الطويل كما حصل في المباراة السابقة ضد استراليا”. مبيناً أنه” بإمكان اللاعبين ياسر قاسم وسعد عبد الأمير إدارة المباراة لصالح منتخبنا عبر سيطرتهما على منطقة الوسط والسماح للاعبين علي حصني ومهدي كامل بالتقدم إلى الأمام وانتهاز الفرص لغرض تسجيل الأهداف أو صناعتها للمهاجمين”.

وأشار إلى أن” المنتخب السعودي ما زال يشعر بالرهبة من المنتخب العراقي وهذا ما لمسته في الكثير من المباريات السابقة التي جمعتنا معه وبالتالي هناك ضرورة ملحة للضغط منذ البداية على المرمى السعودي والسماح للاعب ضرغام إسماعيل الذي يعتبر الآن من أفضل المدافعين في القارة الآسيوية بالصعود إلى الأمام والحال ذاته يجب أن ينطبق على اللاعب علاء مهاوي الذي أكد علو كعبه في المباريات الأخيرة”.

يذكر أن منتخبنا الوطني خسر مباراته الأولى بهدفين دون مقابل أمام أستراليا وبإداء متواضع جداً.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!