أربيل – يلا

أكد الاتحاد العراقي لكرة القدم انه سيعد خلال الايام المقبلة لوائح صارمة بحق جماهير الاندية التي تسيء الى الروح الرياضية في الملاعب عبر الهتافات العنصرية والطائفية التي “تشرخ الوحدة والتماسك الوطني”.

واجتمع وفد من الاتحاد العراقي، بحضور نائب الرئيس علي جبار وشخصيات رياضية معروفة، مع ادارتي اربيل وزاخو اللذين اعلنا انسحابهما من الدوري، وقدم الوفد اعتذارا من جماهير ومسؤولي محافظة النجف بعد هتافات مسيئة لإقليم كردستان.

وجاء في بيان بعد الاجتماع وزعته ادارة اربيل “بروحية البيت العراقي الكروي الواحد الذي يجمع ويوحد ولا يفرق، نقل وفد الاتحاد اعتذار جماهير ومسؤولي محافظة النجف الى جماهير كردستان لما حصل من هتافات مسيئة من جماهير فريق النجف لا تعبر عن حجم وعمق العلاقة التاريخية بين المدينتين العراقيتين”.

واضاف “تقرر اعتبار مباريات فريقي اربيل وزاخو في ثلاثة ادوار من المسابقة المحلية مؤجلة بدءا من هذا الاسبوع”، مشيرا الى ان الاتحاد “سيعد لوائح صارمة تعلن قريبا بحق جماهير الاندية التي تسيء للروح الرياضية وتسعى لهتافات عنصرية او طائفية تشرخ الوحدة والتماسك الوطني العراقي”.

ولم يشر البيان الى قرار عودة الناديين الشماليين الى المسابقة المحلية.

وكان ناديا اربيل وجاره زاخو قررا الانسحاب من مسابقة الدوري العراقي بسبب هتافات مسيئة أطلقها جمهور فريق النجف اثناء مباراته مع اربيل في المرحلة الماضية من المسابقة المحلية.

ويخشى الاتحاد العراقي ان تلقي هذه التطورات بظلالها على مساعي رفع الحظر عن الملاعب العراقية.