من دربي محلي الى معركة أوروبية ضخمة، ومن تفارق في إسلوب اللعب الى مباراة إنتقام، مباراة الليلة بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد تجلب معها قليلاً من كل شيء

حطت طائرة النادي الملكي في النهائي بكل هدوء لإنتزاع اللقب الحادي عشر لدوري أبطال أوروبا من يدي جاره الذي لا زال يبحث عن لقبه الأول.

ريال مدريد سجل ١١٠ أهداف هذا الموسم، بينما سجل أتلتيكو ٦٣ هدف متواضع، ولكن تلقى الريال ٣٤ هدفاً بينما لم تدخل شباك الأتلتي الا ١٨ هدف.

فريق يحتوي على نجوم العالم لكن دون تنسيق، وفريق يحتوي على لاعبين من طراز أقل لكن يلعبون بروح الجماعة.

أياً كانت نظرتك على الفريقين، بلا شك ستكون مباراة الليلة ملحمة أوروبية في غاية المتعة.

الأرجنتيني فييتو أثناء تدريبات أتلتكيو مدريد في ملعب سان سيرو الميلان غداة مبارة النهائي
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

الأرجنتيني فييتو أثناء تدريبات أتلتكيو مدريد في ملعب سان سيرو الميلان غداة مبارة النهائي

بدأ الفريقان بالتحضير لهذه المباراة منذ عدة أسابيع وحسب ما يبدو كان كل شيء يجرى حسب الخطة قبل ان ينتشر خبر إصابة رونالدو لتصفر بذلك أوجه مشجعي ريال مدريد. وخرج بعدها مدرب النادي زين الدين زيدان الى الصحافة ليؤكد ان “رونالدو في حالة جيدة. انه يستطيع اللعب. نعم لقد عانى من ألم صغير لكن هذا لا يعني انه لا يستطيع اللعب في النهائي”

وأضاف “الخسارة لا تعني الفشل. الفشل هي في إسلوبك او في عدم إعطاء كل ما لديك لفريقك. أما الخسارة فليست بيدنا، هذه هي كرة القدم. لكنني متأكد من شيء واحد وهو إننا في حالة ممتازة وننتظر صافرة البداية بفارغ الصبر”.

أما في الطرف الآخر من المباراة، أشاد دييغو سيميوني بـ كاسميرو وبطريقة لعبه التي “تتيح للريال فرصة الفوز بالكرة وبناء الهجمات بناءاً على ذلك”.

وأكد سيميوني أن “الفريق لن يغير أسلوبه من أجل هذه المباراة. والهدف الأهم عدا الفوز هو عدم إعطاء الريال الفرصة لإستغلال الفراغات”

 

وقت المباراة: ٠٩:٤٥

الملعب: سان سيرو ميلان

توقعات يلا: ٢ – ١ لصالح أتلتيكو مدريد