يوم امس يمكن ان يعتبر من الايام السيئة بالنسبة لنجم الكرة العالمية كريستيانو رونالدو في مسيرته المليئة بالمجد والانتصارات. حيث قاد رونالدو منتخب بلاده، البرتغال امام النمسا الى تعادل سلبي ليصبح في رصيد البرتغال نقطتين من اصل مباراتين لعبتها في بطولة امم اوروبا في فرنسا.
وبينما حطم رونالدو رقم فيغو في عدد مرات الظهور وتمثيل منتخبه، لم تأتي المباراة كما كان يشتهي رونالدو. فقد جاءت الفرصة الذهبية لكريستيانو في الدقيقة الـ٧٩ عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للبرتغال، لكن البرتغالي أهدرها بتسديدها على القائم الأيمن للحارس. وانتهت المباراة بالتعادل السلبي ليقبع البرتغال في المركز الثالث برصيد نقطتين.
لم يتوقع رونالدو بأن يصبح الوضع اسوأ بالنسبة اليه، الا ليصحو من النوم ويجد غريمه الأزلي ليونيل ميسي مسجلاً هدفه الرابع والخمسين مع منتخب الارجنتين معادلاً رقم باتيستوتا التاريخي للأهداف. حيث تمكنت الارجنتين من الوصول الى الدور نصف النهائي من بطولة كوبا اميركا لتواجه الولايات المتحدة بعد تغلبها على فينزويلا بنتيجة ٤-١.
ومن جهتها وصلت تشيلي الى نفس الدور من البطولة، حيث ستواجه كولومبيا بعد أن سحقت المكسيك بسباعية نظيفة، سجل فارغاس اربعة منها.