ميا تغضب باريس سان جيرمان في الفيديو الجديد

0

مغنية الراب ميا ترتدي نسخة محورة من قميص نادي باريس سان جيرمان في دعاية لفيديو كليب اغنيتها بعنوان Borders “حدود”

المثيرة للجدل دوماً، مغنية الراب ميا أغضبت أصحاب نادي باريس سان جيرمان الأغنياء بارتدائها نسخة محورة من قميص النادي في الفيديو كليب الأخير.

الكليب لاغنية Borders لمخرجته البريطانية المولد والمترعرعة في سريلانكا الفنانة M.I.A ميا يركز على أزمة اللاجئين العالمية. مستعينة بعدد كبير من الناس للتصوير لتسليط الضوء على محنة الأشخاص الذين يعبرون البر والبحر بحثاً عن الأمان.

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

في جزء لاحق من الفيديو، تظهر ميا مرتدية لقميص الـ PSG مع استبدال حرفي “Em” من شعار الراعي “Emirates” بحرف   “P” لتتحول الكلمة من طيران الأمارات الى القراصنة.

لم يأخذ نائب الرئيس التنفيذي لمتصدر دوري الدرجة الاولى الفرنسي هذا التغيير برحابة صدر، وأرسل تهديد قانوني ليونيفرسال ميوزيك الشركة الموزعة، مطالباً بسحب الفيديو، ودفع التعويض. ميا، من جانبها، لا يبدو أنها تهتم بالذي قيل، ونشرت تغريدة على حساب تويتر الشخصي لها تقول “أنا والرياضة – علاقة حب وكراهية”.

ميا واسمها الحقيقي ماتانغي ارولبراغاسام ليست بغريبة عن النزوح. أمضت العقد الأول من حياتها في مدينة جافنا السريلانكية، بعد أن انتقلت إلى هناك مع عائلتها بعد فترة وجيزة من ولادتها في لندن. وأمضت الكثير من الوقت تختبئ من الجيش الحكومي أثناء الحرب الأهلية، بسبب اشتراك والدها مع مجموعة التاميل للمتمردين. عادت إلى لندن في عام ١٩٨٦، وقبلت الأسرة كلاجئين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!