Find anything you need on Yalla

هل سنشهد غزواً للروبوتات للمدن العراقية قريباً؟

0

مروان جبار يلا/ البصرة

الإستراتيجيات لجذب الشباب الى العلم تتباين حول العالم. الحاصل على شهادة فولبرايت، أثير العطار تناول هذا التحدي في العراق بنهج مبتكر للترميز.

فبعد أن حصل على منحة في برنامج فولبرايت، أطلق أثير مشروع أطفال ورموز Kids & Codes الذي يعرِّف الأطفال منذ صغرهم بالعلم ويشحذ شرارة اهتمامهم به. ويستخدم المشروع دمىً روبوتية مبرمجة باستخدام لغة ترميز بسيطة، طورت بهدف واضح وهو تعريف الطلاب بلُغات الكمبيوتر الأكثر تعقيداً.

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

وأطلق أثير ورش عمل ليوم واحد، لأكثر من مرة في مسقط رأسه البصرة، فكانت الدورات ناجحة جداً لدرجة أن أهالي الأطفال طالبوا بالمزيد منها. وعلى الرغم من أنه مشروع صغير حالياً، فلدى أثير شركاء فيه. قال أثير “بمساعدة ستار الصالحي، حيدر اسماعيل، وأحمد الوائلي، أطلقنا ورشة صغيرة لتعليم الأطفال عن الروبوتات وبعض مفاهيم الترميز”.

سألت يلا أثير عن توقعاته لكيفية تطوير ورش عمل أطفال ورموز، فقال“حالياً، نحن في حديث مع بعض المدارس ليستضيفونا في مؤسساتهم، لكي نحسن من تجربتهم المختبرية ونقدم قليلاً من التكنلوجيا المتقدمة والعلوم الممتعة لنشاطات طلابهم اليومية”.

شعبية مشروع أطفال ورموز جذبت الكثير من الإهتمام من قبل الأحزاب السياسية التي حاولت أن تستغل نجاحه حسبما قاله أثير لـ يلا. لكن أكد أثير بأنه وزملائه متأكدون من أن المشروع ينبغي أن لا يفقد إستقلاليته التي يعتبرونها أساساً لروح العمل التطوعي.

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

عن خطتهم المستقبلية قال أثير “نتمنى بأن نتمكن في مرحلة ما بإفتتاح مركزنا التعليمي الخاص. هذا سيمكننا من أن ننتقل من ورش العمل ليوم واحد الى دورات تعليمية مستمرة”. وقال بشكل واثق ”حينذاك سننمي معلومات الأطفال بنسق أعلى وبصورة أسرع“.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!