علي عيسى يقيم معرضاً ثابتاً للسينما العراقية

0

سلام زيدان – يلا

بمناسبة الذكرى الحادية والستين لعيد السينما العراقية أقام المصور الفوتوغرافي علي عيسى معرضاً ثابتاً على قاعة دائرة السينما والمسرح  في العاصمة بغداد حمل عنوان”من ذاكرة السينما العراقية”. حيث ضم المعرض أكثر من ٧٥ صورة فوتوغرافية وثقت الكثير من أفلام السينما العراقية منذ عام ١٩٧٧ ولغاية الآن.

وقال عيسى لـ يلا، إن “دائرة السينما والمسرح وبمناسبة الذكرى الحادية والستين لعيد السينما العراقية كلفتني بإقامة معرض فوتوغرافي يضم أبرز الأفلام السينمائية العراقية التي أنتجت في العقود السابقة وقد نجحت في توفير أكثر من ٧٥ صورة فوتوغرافية، حيث تقرر أن يكون المعرض ثابتاً على جدران قاعة المسرح الوطني في بغداد ليكون متحفاً للسينما العراقية”.

وأوضح أن “المعرض فيه توثيق للأفلام السينمائية العراقية القديمة التي تم تصويرها اعتباراً من عام ١٩٧٧ من قبل مخرجين كبار أمثال عبد الهادي الراوي، عبد الهادي مبارك، صاحب حداد، محمد شكري جميل، قحطان جليل، فارس طعمة التميمي، هاشم أبو عراق، أركان جهاد وآخرون”.

3-جانب من المعرض
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
جانب من المعرض

وأضاف عيسى أن” المعرض  نال ثناء وتقدير وإعجاب وإشادة الكثيرين الذين كانوا يتوقعون أن الصور الفوتوغرافية التي عرضتها في المعرض قد تعرضت إلى التلف بسبب تعرض مقر دائرة السينما والمسرح السابق في مسرح الرشيد إلى السلب والنهب بعد سقوط النظام العراقي السابق في عام ٢٠٠٣”، موضحاً “نجحت في إنقاذ نسبة كبيرة جداً من أرشيف الدائرة الصوري عندما دخلت إلى مبناها مع اللصوص والسراق رغم خطورة الوضع في حينها وقمت بإخراج الأفلام وحفظتها في منزلي”.

وتمنى عيسى أن “يحصل على دعم كبير من قبل الجهات المختصة حتى يسهم بتوثيق جميع أعمال السينما العراقية في المستقبل”، كما تمنى أن”تسنح له الظروف في المستقبل بطبع كتب عدة فيها صور وأسماء الأفلام العراقية التي أنتجت في العقود السابقة حتى تكون هذه الكتب وثيقة مهمة أمام كل من يريد البحث والتنقيب عن تاريخ السينما العراقية”.

ونوه إلى أن” هذا المعرض تم بجهد شخصي مع وجود دعم بسيط من قبل دائرة السينما والمسرح وقسم السينما فيها”، مبدياً رغبته “بتوثيق كل ما يتعلق بالسينما العراقية بالوقت الراهن حتى تتطلع الأجيال اللاحقة على الجهود الكبيرة التي بذلها رواد السينما العراقية وكذلك شبابها من خلال حرصهم الكبير على ديمومة أعمال السينما العراقية رغم الظروف الصعبة التي يشهدها البلد”.

ولفت عيسى إلى أن” الأرشيف الصوري الذي امتلكه عن السينما العراقية يساعدني على تنظيم معارض ومتاحف أخرى في المستقبل، لأنه توجد لديّ أكثر من ٥٠٠ صورة مهمة لممثلين ومخرجين وفنيين مهمين جداً في تاريخ السينما العراقية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!