أبناء “الصدر” يطوّقون “أبو حنيفة” ليلاً  

0

محمد العراقي

تردد أحمد كثيراً قبل أن يوافق على دعوة عدد من أصدقائه للسهر في الأعظمية والمشاركة في إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، ذلك أنه لم يزر تلك المنطقة (المثيرة للجدل) منذ سنوات طويلة وكان يكتفي بالمرور منها عابراً إلى الكاظمية أو مناطق اخرى.

“أحسست نفسي في المدينة”، يقول “أحمد” ابن مدينة الصدر البالغ من العمر ٢٥ سنة، عندما شاهد الكثير من أقرانه من مدينته ومدن بغداد الأخرى وهم يتجمعون أمام مرقد الإمام أبو حنيفة لإحياء ليلة المولد النبوي التي اتخذت خلال السنوات طابع الكرنفال الشعبي ومناسبة يحرص البغداديون على حضورها والمشاركة فيها.

ويستذكر أحمد بحسرة مقتل أحد أقرب أصدقائه في هذه المنطقة أيام التوتر الطائفي حيث اختطفته جماعة مسلحة قبل أن يجدوا جثته بعد نحو أقل من أسبوع في الطب العدلي، ويبين في حديث لـ”يلا” أن الأعظمية تغيرت كثيراً واستطاعت أن تزيل الصورة النمطية التي عرفت عنها.

“شفتم الاعظمية شكد حلوة” يخاطب حسين صاحب المبادرة الذي جمع عدداً من شباب منطقته للسهر في قرب “الإمام الأعظم” وهو يلوح بعلم أخضر طبع عليه الاسم الكريم للنبي محمد، قبل ان يجيبه أحمد “اي والله هواي حلوة.. ما تصورتها هيج”.

ومثل أحمد وحسين الآلاف من شباب بغداد الذين قدموا من مناطق الشعب والشعلة وشارع فلسطين وبقية مناطق الرصافة والكرخ ليلتقوا من غير ميعاد في هذه المنطقة التي كانت “محظورة” عليهم دخولها بسبب الأحداث التي عصفت بها وأجبرت “المعظم” على غلق أبوابه بوجه زائريه ربما لأول مرة منذ عقود.

العوائل البغدادية هي الأخرى أصبح التجمع في الأعظمية ليلة المولد النبوي طقسا تحرص على حضوره واصطحاب الأطفال الذين يجدون فيها متنفساً لهم لا يقل أهمية لديهم عن عيدي الفطر والأضحى وربما أكثر بهجة منهما.

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest
إشعال الشموع

وفيما لا تتوفر أيّة إحصائيات عن أعداد الذين يشاركون في هذه المناسبة والتي بدا لافتاً حضور بعض السياسيين والمسؤولين فيها، فإن الأعظمية تدخل حالة من الاستعدادات والتحضيرات قبل حلول الذكرى بأسابيع، فيما تقوم الأجهزة بزيادة عدد منتسبيها ووضع خط لتأمين المحتفلين على غرار الزيارات المليونية.

– “مصدر الصور: موقع “كهرمانة نت

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!