Find anything you need on Yalla

أقدام رئاسية على أرض كوبا لأول مرة منذ ٩٠ سنة

0

لامست قدما باراك أوباما إسفلت العاصمة الكوبية هافانا هذا الصباح ليصبح أول رئيس أمريكي يزور دولة فيديل كاسترو. وفي الحقيقة، كان العام ١٩٢٨ اخر مرة زار فيها رئيس أمريكي أراضي هذه الدولة.

 

خلال مدة ٣ أيام، سيناقش اوباما امور التجارة والإصلاح السياسي مع غريمه الرئيس راول كاسترو، اخ الثوري فيديل كاسترو. وهذه الزيارة قد لا تكون مفرحة للحكومة الكوبية الشيوعية، لكنها ضرورية لمستقبل البلد.

 

وقال اوباما أن “عند قدوم الرئيس الأمريكي كوليدج في عام ١٩٢٨ على متن باخرة حربية، إستغرق ثلاثة أيام ليصل. بينما إستغرقت انا ٣ ساعات للوصول فقط. ولأول مرة في التاريخ، هبطت الطائرة الرئاسية على أرض كوبية، ولكن لن تكون اخر مرة.

 

وعلى الرغم من إعادة توطيد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، هناك حصار على دولة كوبا ويعلم أوباما بمدى الإحباط الذي يسببه هذه الحصار للشعب الكوبي. وهذا ما جعله ينظم للشعب الكوبي ويحمل شعار “نريد إنهاء الحصار”. ولكن هكذا قرار يبقى في عهدة الكونغرس الأمريكي، ونظراً لإحتمالية فوز الحزب الجمهوري المتحفظ بإنتخابات الرئاسة، إنتهاء الحصار أمر غير محتمل في المستقبل القريب.

 

إنهاء الحصار سيحسن من الإقتصاد الأمريكي بمبلغ ١.٢ مليار دولار ولكن على الرغم من ذلك، ينتظر الكونغرس إصلاحات كبيرة من الحكومة الكوبية قبل رفع الحصار.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!