Find anything you need on Yalla

أين تبدأ عملية تحرير الفولجة ومن سيشارك بها؟

0

سلام زيدان يلا/  بغداد

تنطلق خلال الأيام المقبلة العملية العسكرية لتحرير مدينة الفلوجة من تنظيم داعش بمشاركة قوات من الحشد الشعبي ومقاتلي العشائر السنية.

مدينة الفلوجة التي تمتلك رمزية كبيرة لمقاتلي تنظيم داعش، صارت محاصرة من جميع الجهات من قبل القوات الأمنية والحشد الشعبي بعد تحرير قضاء الرطبة.

وقال قائمقام مدينة الفلوجة سعدون الشعلان لـ يلا، إن مدينة الفلوجة محاصرة من جميع الجهات وفتحت اليوم القوات الأمنية بمشاركة الحشد العشائري ممرا إنسانيا في منطقة الحصين في الجنوب الغربي واستطاعت من إنقاذ ما يقارب مائة عائلة مع اشتباكات مسلحة مع الإرهابيين أدت إلى مقتل أربعة منهم”.

وأكد أن العملية العسكرية ستنطلق من أربع محاور يشارك في الدخول إليها القوات الأمنية ومقاتلي العشائر وستبقى قوات الحشد الشعبي خارج المدينة فقط،  مبيناً أن المسلحين قل عددهم وأكثر قيادات داعش غادرت المدينة بعد قطع خطوط الإمداد”.

وأشار إلى أن تنظيم داعش ضعف بشكل كبير جداً في الفلوجة والقوات الأمنية لن تقدم خسائر كبيرة، مضيفا أن القوات الأمنية تسعى إلى فتح ممرات أمنة لإنقاذ العائلات المحاصرة”.

ونوه إلى أن القوات الأمنية بحاجة إلى جهد هندسي كبير لأن مدينة الفلوجة ملغمة بالكامل، وليس من السهل تفكيكها خصوصا أن من أشرف على تفخيخ المدينة من أهم خبراء داعش في التفخيخ، داعيا الأهالي إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية لكشف مناطق القوة لتنظيم داعش وكذلك المناطق المفخخة”.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحشد الشعبي، كريم النوري، لـ يلا، إن قيادات الحشد الشعبي اجتمعت يوم أمس ووضعت الخطة النهائية لتحرير مدينة الفلوجة ولم يبق سوى ساعة الصفر، مضيفا أن مشاركة الحشد الشعبي في العملية العسكرية هي استكمال للعملية العسكرية الأولى التي بدأت من غربي سامراء وانتهاءا بالصقلاوية والجسر الياباني في الانبار”.

ونوه إلى أن الحشد الشعبي جاهز للعملية العسكرية والمعركة هي من تحدد هل سنشارك في تحرير مدينة الفلوجة أو الاكتفاء بتطويق المدينة وشل حركة داعش”.

ويشارك في حصار الفلوجة ١٣ فصيلا من الحشد الشعبي هم سرايا عاشوراء وقوات بدر وحركة النجباء وكتائب حزب الله وسرايا الخرساني وعصائب أهل الحق وسرايا العقيدة وفرقة العباس القتالية ولواء علي الأكبر وكتائب سيد الشهداء وفرقة الأمام علي القتالية ولواء أنصار المرجعية وسرايا الجهاد.

بينما، قال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الانبار، عذال الفهداوي لـ يلا، إن العملية العسكرية المقبلة ستكون في قضاء الفلوجة، حيث أكملت القوات الأمنية استعدادتها بشكل كامل، مؤكداً أن خمسة آلاف من مقاتلي العشائر السنية اكملوا استعداداتهم للمشاركة في تحرير الفلوجة”.

وبين أن تحرير الفلوجة أمر ضروري جداً لأنها تشكل خطرا على الرمادي والحبانية والمناطق القريبة منها وذلك لتمركز داعش فيها لفترة طويلة”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!