Find anything you need on Yalla

اكثر من ٧٥ راحوا ضحية تفجير الكرادة والعبادي يتوعد القصاص من “الارهابيين”

0

عمار كريم/AFP/ يلا

 

قتل ٧٥ شخصا على الاقل في الاعتداء الانتحاري الذي تبناه تنظيم داعش في حي الكرادة المكتظ ببغداد قبل فجر الاحد، في اعنف هجوم يضرب العاصمة خلال العام الحالي.

واصيب كذلك اكثر من ١٣٠ شخصا بجروح في الاعتداء الذي استهدف شارعا تجاريا مكتظا بالمتسوقين استعدادا لعيد الفطر الاسبوع المقبل. وتفقد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي موقع “التفجير الارهابي” في منطقة الكرادة التي تعج بالحركة.

وتوعد العبادي ب”القصاص من الزمر الارهابية التي قامت بالتفجير حيث انها بعد ان تم سحقها في ساحة المعركة تقوم بالتفجيرات كمحاولة يائسة”.

وأعلن التنظيم المتطرف في بيان تبنيه للهجوم، مؤكدا ان احد مقاتليه نفذه بسيارة مفخخة مستهدفا تجمعا للشيعة، بحسب ما نقل موقع “سايت” الأميركي التي يتابع المواقع الجهادية. يأتي التفجير بعد اسبوع من استعادة القوات العراقية السيطرة على كامل مدينة الفلوجة.

وقال العميد سعد معن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد “الجهد مستمر للقبض على هؤلاء المجرمين الذين حاولوا قتل البسمة”. واضاف ان “هذه الدماء الطاهرة لن تنثينا عن القضاء على داعش الارهابي”. وانتزع التفجير الذي خلف اضرارا مادية لا يمكن حصرها فرحة الانتصار باستعادة الفلوجة والقضاء على مجموعة كبيرة من عناصر التنظيم المتشدد خلال فرارهم الثلاثاء والاربعاء عبر صحراء الانبار.

والقى عشرات الشبان في موقع الانفجار باللوم على رئيس الوزراء الذي تفقد المكان ورشقوا موكبه بالحجارة. وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي لقطات تظهر الشبان الغاضبين يهاجمون الموكب الذي تمكن من المغادرة. وقطعت السلطات الطريق المؤدية الى موقع التفجير بحثا عن مفقودين واطفاء الحرائق.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!