Find anything you need on Yalla

السلطات في ايران تستهدف المختصين بالازياء

0

أمر القضاة في إيران باعتقال ثمانية اشخاص على الاقل يعملون في مجال الأزياء، في حملة على أنشطة تعتبرها ايران بأنها “غير إسلامية”.

في بلد سمح فيه بعرض الأزياء بموجب القانون الاسلامي قبل عامين فقط، شهدت الموظة والازياء ثورة بعد نشر بعض العارضات من اللاتي يمتلكن متابعين يفوق عددهم الـ١٠٠ ألف على الانستغرام لصورهن بدون حجاب. وهن من بعض الذين ألقي القبض عليهن بسبب اظهار شعرهن. والآخرين ممن القي القبض عليهم كانوا من المصممين والمصورين.

وتم وضع ضوابط صارمة لتنظيم صناعة الأزياء المتنامية في ايران مع اعطاء بكاقات تعريف للعارضات وتراخيص للوكالات. ومع ذلك فالعديد من عارضات الأزياء لا يعملن بهذا النظام. وقد ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في نمو هذه الصناعة ويبدو أن الزعماء الدينيين في ايران يشعرون بالتهديد لعدم وجود الرقابة الكافية على العالم الإلكتروني.

وقال علي خامنئي المرشد الأعلى في ايران يوم السبت “أن العالم الافتراضي هو حقل حرب حقيقي وعلى علمائنا التسلح والاستعداد لمواجهة المعتقدات الخاطئة والمنحرفة”.

وذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية قول المدعي العام عباس جعفري “في العامين الماضيين أطلقنا عمليتين تم من خلالهما التعرف على ٥٠ مصمماً و٥٠ داراً للأزياء و٥٠ عارضة أزياء من قبل المخابرات والسلطات القضائية وتمت بعض الاعتقالات واغلاق بعض حسابات الفيسبوك والانستغرام”.

“العدو يحاول استغلال المجالات الثقافية والاجتماعية للتسلل الى عقول شبابنا. ويستعمل الانترنت بواسطة الجذب الجنسي والوعود بمكافئات مالية”.

هل يمكن أن يكون اظهار الشعر خطيراً لهذا الحد؟

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!