Find anything you need on Yalla

العبادي جاهز لتغيير ٩ وزراء الخميس المقبل

0

سلام زيدان يلا / بغداد

يرتقب الشعب العراقي بحذر يوم الخميس المقبل جلسة البرلمان التي سيطرح فيها رئيس الحكومة حيدر العبادي التغيير الوزاري الجزئي الذي سيشمل عدداً من الوزارات. ذلك لإنهاء أزمة المعتصمين الذين يحاصرون المنطقة الخضراء التي تضم المقرات الحكومية والبعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية.

ومنح البرلمان في جلسته اليوم الإثنين، مهلة لرئيس الحكومة حتى الخميس المقبل لتقديم كابينته الحكومية. وفي حال عدم تقديمها سيشرع مع بداية اﻻسبوع القادم بإستجواب العبادي لتأخره في تقديم الكابينة الوزارية.

وقال مصدر مقرب من العبادي لـ يلا، إن “العبادي سيغير وزير العدل حيدر الزاملي ووزيرة الصحة عديلة حمود ووزير التعليم العالي حسين الشهرستاني ووزير النقل باقر الزبيدي ووزير الصناعة محمد الدراجي من الشيعة. ووزير التربية محمد إقبال ووزير الزراعة فلاح حسن زيدان ووزير التخطيط سلمان الجميلي من السنة ووزير المالية هوشيار زيباري من الكرد”.

المتحدث بإسم مكتب رئيس الوزراء، سعد الحديثي تحدث لـ يلا، إن “التعديل الوزاري جاهز منذ الخميس الماضي وحدد الاسبوع الحالي موعداً لتقديمه إلى البرلمان”، مبيناً أن “العبادي سيحضر الخميس المقبل إلى جلسة البرلمان من أجل التغيير الوزاري”.

وأشار إلى أن “التعديل الوزاري لم يشمل كل الكابينة الحكومية وإنما سيشمل نصفها أو أقل وتعتبر هذه مرحلة أولية”، مؤكداً أن “المرحلة الثانية ستكون تغيير وزاري آخر بالإضافة إلى تعيين شخصيات يتمتعون بالخبرة والكفاءة والإستقلالية من الهيئات المستقلة ووكلاء الوزراء والدرجات الخاصة”.

من جهة أخرى، قالت عضو التحالف الكردستاني، نجيبة نجيب لـ يلا، إن “الكرد مع الإصلاح في النظام السياسي وحضروا جميع المناقشات الخاصة بالتغيير الوزاري”، مضيفةً أن “الكرد طرحوا على العبادي عدة تساؤلات، هل التغيير سيشمل الكابينة الوزارية التي تتألف من ٢٢ وزارة أم تغيير جزئي وما هي أسباب التغيير الجزئي”.

وأكدت أن “الكرد يطالبون بضرورة الحفاظ على نسبة تمثيلهم في مجلس الوزراء المتمثل بـ(٢٠٪) وهو إستحقاق دستوري”، مشيرة إلى أن “العبادي أرسل كتاباً إلى القادة الكرد يطالبهم بترشيح وزراء لكن دون أن يحددها”.

بدوره توقع القيادي في إتحاد القوى ظافر العاني بموافقة البرلمان على الكابينة الوزارية الجديدة يوم الخميس المقبل. وقال إن “القوى السياسية ستصوت على التعديل الوزاري يوم الخميس المقبل وستناقش خلال اليومين المقبلين أسباب إقالة الوزراء هل هي بسبب الكفاءة والنزاهة أم التسقيط السياسي”، مشيراً إلى أن “القوى السياسية لن تفرض على العبادي وزراء الكابينة الجديدة”.

وأضاف أن “إصلاح النظام السياسي خطوة مهمة وتتم عبر إقرار القوانين المهمة وتفعيل الدستور”.

يذكر أن الآلاف من العراقيين يعتصمون على أبواب المنطقة الخضراء للمطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط، حيث أقلق أمس زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الكتل السياسية بعد أن إعتصم داخل المنطقة الخضراء.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!