العذراء في البصرة.. والنحات مسلم!

0

فراس سعدون

يضع ناظم العبّودي لمساته الأخيرة على تمثال للسيدة مريم العذراء في البصرة.

وناظم نحّات من مواليد 1982 اكتسب خبرته بالفطرة حين كان طفلا يلهو بالطين، ثم يحفر وجوها على الطابوق المنقوع بالماء.

وبالرغم من كونه مسلما، فإن ناظم جواد كاظم، وهذا اسمه الثلاثي، يعمل اليوم مع منظمة مجتمع مدني مسيحية لبناء تمثال السيدة مريم.

ولناظم أعمال نحتية سابقة في البصرة بينها نصب كفّي العباس في منطقة العاليّة، ونصب فرس الإمام الحسين في منطقة الشمشوميّة، فضلا عن شعار مديرية متفجرات البصرة في منطقة العشار.

وبدأ ناظم العمل على تمثال السيدة مريم منتصف شهر رمضان الماضي بمساعدة حدّاد يكنّى أبو ضياء.

وفي حديث لـ”يلا” يقول ناظم “أولا هيكلنا التمثال من حديد، ثم صببنا عليه السمنت والجص”. ويضيف “بدأنا بناء التمثال من أسفل إلى أعلى على شكل تنور، ثم انتهينا بالوجه واليدين”.

ويستخدم ناظم مواد بناء جيدة في بناء التمثال، كما ينوي طلاءه بصبغ “الايبوكسي” المقاوم للحرارة والرطوبة، وبألوان متعددة بينها الأزرق لعباءة التمثال، والبيج للحجاب، والذهبي للثوب.

ويعمل ناظم يوميا على التمثال بإشراف الشاب توني ساركيسيان رئيس منظمة أرمن البصرة للإغاثة والتنمية.

وتبنى توني فكرة بناء تمثال السيدة مريم، وفرّغ جزءا من ساحة منزله للعمل عليه، مستعينا بصندوق تبرعات شارك فيه مختلف البصريين.

ويقول توني لـ”يلا” إن لبناء التمثال الذي كلف قرابة 10 ملايين دينار رسالة هي “الإسلام دين تعايش وليس دين داعش”. ويريد للتمثال أن يكون “معلما للبصرة وللعراق”.

وينوي توني نقل التمثال حين يكتمل إلى منصته في جزرة وسط حديقة الفراهيدي عند مدخل شارع العباسية المتفرع من تقاطع الجزائر، والتي تعد منطقة مركزية في البصرة ترتادها مختلف فئات المجتمع.

واستحصل توني الموافقات الرسمية المطلوبة، لكنه واجه معارضة من عضو في مجلس محافظة البصرة، ومن الكنيسة.

ويعزو صحفي وكاتب مسيحي في البصرة تلك المعارضة إلى “وجود مخاوف من مرحلة ما بعد التمثال، وإمكان تعرضه لإساءات تنعكس على المسيحيين”.

ولا يكترث توني لتلك الاعتراضات والمخاوف، مؤكدا أن “المسيحيين يمارسون طقوسهم بحرية في البصرة، وإذا كانت هناك تهديدات فالجميع معرضون لها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!