هزّة أرضية تُفسد ما أفسدتهُ الهزّات السياسية

0

محمد العراقي

طيلة اليومين الماضيين بقيت تداعيات الهزة الأرضية التي ضربت بغداد وبقية المحافظات العراقية تتصدر حديث الشارع ومواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، فيما بدا لافتا تزايد حالات التضامن والوحدة الوطنية خصوصا في ظل استمرار مخاض أزمة الاستفتاء والتوتر القائم بين اربيل وبغداد.

وسرعان ما تناسى رواد “الفيسبوك” الخلافات ووجهات النظر المتباينة بشأن أزمة كردستان والتهديدات العسكرية بين الجانبين، لتطغى عليها روح التضامن والوئام، فيما وجد البعض فرصة للتأكيد على الروح الوطنية وبقاء العراق موحداً.

وكتب أحد المعلقين منشورا مؤثرا على صفحته: “اهتزت السليمانية فأبى إلا إن يهتز العراق كله.. في ذلك عبرة لمن يعتبر”، في تعبير عن تماسك العراق ووحدته، وتأثر جميع المحافظات والمكونات إذا تعرضت واحدة من المحافظات او المكونات لطارئ.

فيما كتب مدون اخر من محافظة البصرة عبر صفحتهِ: “برداً وسلاماً على العراق من شماله إلى جنوبه.. نحن أسرة واحدة نعيش تحت خيمة اسمها العراق فلا تفرقنا الطوائف والقوميات والايديولوجيات”.

وعاش العراقيون في مختلف مناطق البلاد، خصوصاً الشمال، بسبب الزلزال الذي ضرب الحدود مع إيران مساء الأحد الماضي حالة رعب وخوف غير مسبوقة ومعتادة. وأسفرت الهزة عن مقتل وإصابة 535 شخصا، وتضرر بعض المباني.

واللافت أنه في كل أزمة تزيد الشعب بمختلف مكوناته صلابة وعزيمة على مواصلة الحفاظ على وحدته، والوقوف بصف واحد، للتصدي للإرهاب والمخططات الرامية للتقسيم.

ومؤخرا اطلق ناشطون ومدونون على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” و “تويتر”، وسم (#اني_وكاكا_أخوان) لحث المواطنين على نبذ العنصرية والكراهية بين القوميتين الرئيسيتين العربي والكردي، وذلك رداً على التبادلات المسيئة بين المستخدمين، وحفاظا على السلم المجتمعي والتعايش بين افراد الشعب،

التفاعل الكبير من المواطنين وكذلك اوساط سياسية وثقافية مع  الهاشتاك، جعلها محور اهتمام لإعلاميين وكتاب وناشطين. ويقول الناشط باسم لطيف ان “الفكرة من الهاشتاك هو ان يتغلب صوت المعتدلين على العنصريين والطائفيين الذين يروجون لافكار ومقاطع فيديوية تسيء او تمس احد القوميتين الهدف منها ارضاء او تمرير سياسة خارجية في البلاد”.

الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يناشدون من خلال الحملة، إلى اصلاح ما افسدته من التصريحات السياسية من كلا الطرفين، من خلال مبادرة نشرها المئات من الطرفين صورا جمعتهم باصدقائهم العرب والكرد في المطاعم والمقاهي والأماكن السياحية العامة، تضامنا مع هذه الحملة الذي لاقت استحسانا ومشاركة من المتابعين ضمن مسعى لتجاوز الخلافات بين السياسيين المتأزمة بسبب استفتاء اقليم كردستان.

وبيّن الاعلامي حسين الشريف ان “هذا الهاشتاك يريد ان يؤكد نحن اخوة ونعيش في وطن مشتركة ونواجه كل التحديات مصرية مشتركة ؛ فالزعماء السياسيين لا يرغبون بنشر المحبة والوئام بين اطياف الشعب”، مطالبا “الشباب العراقي باليقظة والحذر من النزلاق وراء تلك المؤامرات”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!